بان كي مون يدين بشدة أعمال العنف في نيجيريا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43576/

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الاثنين 8 مارس/آذار بشدة أعمال العنف بين المسلمين والمسيحيين في نيجيريا. هذا وأعلنت وكالة "فرانس بريس" يوم الثلاثاء 9 مارس/آذار أن الاشتباكات التي دارت في منطقة مدينة جوس النيجيرية خلال الأيام الثلاثة الماضية، اسفرت عن مقتل أكثر من 700 شخص، بينهم نساء وأطفال.

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الاثنين 8 مارس/آذار بشدة أعمال العنف بين المسلمين والمسيحيين في نيجيريا.
هذا وأعلنت وكالة "فرانس بريس" يوم الثلاثاء 9 مارس/آذار أن الاشتباكات التي دارت في منطقة مدينة جوس  النيجرية خلال الأيام الثلاثة الماضية،اسفرت عن مقتل أكثر من 700 شخص، بينهم نساء وأطفال.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحفي: "أريد أن أعرب عن قلقي الشديد بشأن أعمال العنف في نيجيريا. وأدعو القيادة الدينية والسياسية في نيجيريا إلى التعامل المشترك لبحث قرار مقبول يحل هذه القضية.. كما أدعو جميع أطراف النزاع إلى ضبط أنفسهم على أعلى مستوى".
وطالب بان كي مون القيادات السياسية والدينية في نيجيريا بالعمل على معالجة الاسباب التي تسببت باندلاع المواجهات وايجاد حل دائم للازمة التي تهدد البلاد.
من جانبها دعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاثنين الى ضبط النفس وقالت ان على الحكومة النيجيرية ان "تتحرك بحيث يتم تسليم الفاعلين الى القضاء".
وقد تجددت اعمال العنف العرقية في وسط نيجيريا حيث قتل مئات من سكان قرى مسيحية خلال عطلة نهاية الاسبوع قرب مدينة جوس.
وشنت عصابات مسلحة هجمات منسقة بحسب شهود عيان، ليل السبت على الاحد على 3 قرى جنوب جوس عاصمة ولاية بلاتو التي شهدت اعمال عنف مماثلة في يناير/كانون الثاني الماضي.
وقد أعلن الرئيس النيجيري بالوكالة جوناثان غودلاك حالة الطوارئ القصوى لمنع تصاعد حدة النزاع.
ووضع غودلاك قوات الامن في حالة تأهب قصوى في محاولة لمنع وقوع هجمات انتقامية في الولايات المجاورة.
وكانت الشرطة قد أعلنت إنها استعادت الأمن والهدوء في 3 قرى بوسط البلاد، كما قال متحدث باسم الشرطة إنه تم اعتقال أكثر من 90 شخصا على صلة بأحداث العنف.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك