موسى يستهجن الإعلان عن مشاريع بناء مستوطنات جديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43556/

بحث عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم الاثنين 8 مارس/ آذار مع توني بلير مبعوث الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط الوضع في المنطقة. واستهجن موسى إعلان إسرائيل عن مشاريع استيطانية جديدة. من جهته شدد بلير على أهمية التزام الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بخارطة الطريق.

بحث عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم الاثنين 8 مارس/ آذار مع توني بلير مبعوث الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط الوضع في المنطقة. واستهجن موسى إعلان إسرائيل عن مشاريع استيطانية جديدة.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية: "بناء أو اعلان بناء مستوطنات في الوقت الذي يحاول فيه السيناتور ميتشل دفع الأمور قدما، لا أعلم كيف سيكون رد الفعل عليه. أما فيما يتعلق بالمفاوضات غير المباشرة، فان هذه التصرفات والتصريحات تحبط بالطبع المفاوضات في يومها الأول...".
واضاف موسى أنه ناقش مع بلير الوضع في الأراضي العربية المحتلة والموقف الذي اتخذته الجامعة العربية فيما يتعلق بالمفاوضات غير المباشرة، والفترة المحددة التي أعطيت والموقف العربي واحتمالاته في ضوء الفشل المتوقع أو النجاح المأمول.

وحول توقعات فشل المفاوضات افاد الأمين العام بانه يجب التمهل لإعطاء فرصة لمعرفة ردة فعل الرئيس الأميركي باراك أوباما ومبعوثه جورج ميتشيل في آخر نافذة مفتوحة لإحياء عملية السلام، معبرا عن تفاؤله، ومفيدا بانه يحتاج الى الوقت لتقرير الخطوات القادمة.

واشار موسى إلى الدور الأوروبي في تمهيد الطريق لمباحثات الـ120 يوم والتي قررت الجامعة العربية تنفيذها كمهلة بدأت يوم الأحد، مشددا على الحاجة لجميع الجهود نحو دفع الأمور لتحقيق سلام عادل يستند إلى منطق ومعقولية.

من جهته شدد بلير على أهمية التزام الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بخارطة الطريق، مشيرا إلى أن المفاوضات الجادة ذات المصداقية هي الوسيلة لمعالجة القضايا المتعلقة بالقدس والانتهاكات الاسرائيلية واللاجئين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مؤكدا أن تحويل المفاوضات غير المباشرة إلى مفاوضات مباشرة تفضى لإقامة دولة فلسطينية.

وأكد مبعوث الرباعية على وجوب ان تكون كل الأفعال على الأرض تدعم هذه المفاوضات والنتائج المتوقعة منها.

وحول الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية، افاد بلير بانه يجب الحفاظ على حقوق أهل القدس الشرقية والعمل على رفع الحصار عن قطاع غزة والعودة الطبيعية وتوفير حرية التنقل في الضفة الغربية، مشددا على ان الأفعال على الأرض خلال الأشهر القادمة يجب أن تدعم إقامة الدولة الفلسطينية، لذلك يجب التركيز على تطوير الاقتصاد والتنمية في المناطق الفلسطينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية