الأزمة أنصفت المرأة في ميدان العمل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43537/

أظهرت الدراسات التحليلية التي أعدتها شركة "برايس واتر هاوز كووبرس" للخدمات الاستشارية زيادة نسبة السيدات في صفوف كبار الموظفين في روسيا في السنوات الثلاث الماضية، مع احتفاظ الرجال بالهيمنة على المناصب الادارية الرفيعة.

أظهرت الدراسات التحليلية التي أعدتها شركة "برايس واتر هاوز كووبرس" للخدمات الاستشارية  زيادة نسبة السيدات في صفوف كبار الموظفين في روسيا في السنوات الثلاث الماضية، مع احتفاظ الرجال بالهيمنة على المناصب الادارية الرفيعة.وهذا ما تؤكده يكاتيرينا شابوتشكا وهي ام وزوجة وربة بيت وفي الوقت نفسه الموظفة في ادارة قسم التسويق في شركة "برايس واتر هاوز كووبرس" منذ 7 سنوات  ويعمل تحت اشرافها اكثر من 50 موظفا..  يكاترينا تقول ان تحقيق المرأة نجاحا مهنيا كان ولا يزال اكبر تحد لها في عالم الاعمال التجارية الذي يهيمن فيه الرجال. وتؤكد انها مدينة بنجاحها لتشجيع ودعم اسرتها.
وكشفت الدراسة التحليلية لـ "برايس واتر هاوز كووبرس"  ان المرأة   تقوم عادة بوظيفتها في الشركة لمدة أطول بالمقارنة مع الموظفين الرجال، لكونها أكثر ولاء، لكنها مجمدة في نفس المنصب لفترة أطول، مما يوحي بأنها لاتنال مايحظى به الرجل. ويرى الباحثون الاجتماعيون ان سبب ذلك ليس في قلة تقدير الادارة لجهودها ، ولكن في تكيفها للعمل واستعدادها للصبر والانتظار حتى تقدر الادارة اداء وظيفتها حق التقدير.
وخلال السنوات الثلاث الماضية ازداد عدد النساء اللواتي يشغلن مناصب عالية بشكل ملحوظ. اذ تشكل نسبة النساء العاملات بمناصب كبار المحاسبين اليوم أكثر من تسعين في المئة فيما تصل نسبة السيدات في صفوف كبار المديرين الى ما يقارب 70% من اجمالي موظفي هذه المرتبة .
كما منحت سنوات الازمة فرصا اضافية للمرأة لترشيد الموارد البشرية بالشركات والمؤسسات، اذ  ألقت مزيدا من المسؤولية على باقي الموظفين.. ويقول علماء الاجتماع انه في هذه الفترة اظهرت  المرأة الموظفة قدرتها على التعامل الابداعي مع الناس ومواجهة التحديات وتحمل المسؤولية.. وهو بالفعل ما تقوم به المرأة يوميا كونها الام والزوجة وربة البيت.
المزيد في التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم