جهاز الامن الفيدرالي: مجموعة الارهابي القتيل سعيد بورياتسكي هي التي فجرت قطار "نيفسكي ايكسبريس"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43462/

قال الكسندر بورتنيكوف رئيس جهاز الامن الفيدرالي ان المجموعة الارهابية التي كان بضمنها سعيد بورياتسكي ( الكسندر تيخوميروف ) والتي قضي عليها في بداية شهر مارس / اذار بانغوشيا هي التي نفذت عملية تفجير قطار " نيفسكي ايكسبريس " في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2009 .

قال الكسندر بورتنيكوف رئيس جهاز الامن الفيدرالي ان المجموعة الارهابية التي كان بضمنها سعيد بورياتسكي ( الكسندر تيخوميروف ) والتي قضي عليها في بداية شهر مارس / اذار بانغوشيا  هي التي  نفذت عملية تفجير قطار " نيفسكي ايكسبريس " في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2009 .  ولقد تم جمع كافة البراهين اللازمة وسلمت الى الجهات التحقيقية. ابلغ الرئيس الروسي بذلك يوم 6 مارس/ اذار رئيس جهاز الامن الفيدرالي.
وقال المسؤول الامني  " لقد اجريت اختبارات جينية للمجرمين لاثبات اشتراكهم بعملية تفجير قطار " نيفسكي ايكسبريس " التي جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني  من العام الماضي. وكل الوثائق التي تم جمعها تثبت اشتراك المجموعة في هذه الجريمة ".
وابلغ بورتنيكوف انه عند القيام بعملية خاصة في منطقة ايكاجيفو ( انغوشيا ) بتلريخ 2 – 3 مارس /اذار  تمت تصفية مجموعة ارهابية متكونة من 8 مسلحين بينهم ممول المجموعة الذي تبين انه موظف في فرع مديرية الخزينة الروسية بانغوشيا ، وتم في نفس الوقت اعتقال 10 مسلحين اخرين.
وحسب قوله فلقد اكتشفت  في موقع العملية براهين مادية  لها علاقة مباشرة بتفجير القطار. اضافة لذلك عثر في الموقع على مكونات مادة متفجرة " تطابق تلك المستخدمة في تفجير قطار " نيفسكي ايكسبريس " عام 2009 ".
ويجدر الذكر ان القطار السريع  رقم 166 " نيفسكي اكسبريس " العامل بين موسكو وبطرسبورغ تعرض للتفجير في 27 نوفمبر /تشرين الثاني عام 2009 على الحدود بين مقاطعتي نوفغورود وتفير. وقتل نتيجة الحادث 28 شخصا وجرح اكثر من 90 اخرين. وقبل عامين من ذلك في 13 اغسطس/اب عام 2007 كان قطار " نيفسكي ايكسبريس " قد تعرض الى حادث تفجير اخر في مقاطعة نوفغورود حيث تضرر 60 راكبا ولم تحصل وفيات.
واشار بورتنيكوف الى انه بعد تفجير " نيفسكي ايكسبريس " في نوفمبر / تشرين الثاني عام 2009 باشر جهاز الامن الفيدرالي بالتحقيق مع احدى المجموعات الارهابية في انغوشيا " التي كان يشك باشتراكها بهذه الجريمة . وقال " نتيجة عمليات البحث والتحقيق حصلنا على وثائق تؤكد الرواية المطروحة ".
اضافة لذلك فانه حسب قوله تمكنت قوات الامن الخاصة من التعرف على 15 جريمة اخرى نفذتها هذه المجموعة الارهابية ومن ضمنها قتل افراد قوى الامن وتفجير مواقع في البنية التحتية في منطقة شمال القوقاز.
ومن جانبه خول الرئيس الروسي دميتري مدفيديف جهاز الامن الفيدرالي ولجنة التحقيقات التابعة للنيابة العامة الاستمرار بالتحقيقات الخاصة بتفجير قطار " نيفسكي ايكسبريس "
وقال الكسندر بورتنيكوف " البراهين التي تم الحصول عليها مؤخراً يجب تثبيتها وارفاقها بالوثائق الموجودة سابقاً والاستمرار بالتحقيقات الى النهاية ".واشار الى ان   المحكمة وحدها يمكنها اغلاق التحقيق" ،  ولكن حسب قوله " مع الاسف ان نتائج العملية تشير الى ان العصابات مستمرة في مثل هذا النشاط الاجرامي ".
واضاف " ان العمل بهذا الاتجاه مع استخدام القوة وامكانيات جهاز الامن الفيدرالي ووزارة الداخلية وغيرها من القوى الامنية يجب ان يستمر ".
ووفقا لمصادر مختلفة فان الارهابي القتيل سعيد بورياتسكي ( الكسندر تيخوميروف ) من مواليد جمهورية بورياتيا الروسية، واعتنق الاسلام عندما كان عمره 15 سنة، واتخذ الاسم الحركي "سعيد بورياتسكي". ودرس في عدة مدارس وجامعات اسلامية في الخارج ،وعندما عاد الى روسيا اخذ ينشر الافكار الدينية المتطرفة.

واصبح معروفاً ان سعيد بورياتسكي  هذا  في عام 2008 كان قد وصل سرا الى الشيشان ، وانضم الى العصابات المسلحة هناك. وقد رفعت بحقه في تموز/ يوليو 2009 ، قضية جنائية بتهمة مشاركته في مجموعات مسلحة غير شرعية، وتم وضعه على قائمة المطلوبين للعدالة في جميع انحاء روسيا.

وفي وقت سابق ، اعتير ايفان سيدروك نائب المدعي العام الروسي، تيخوميروف ( سعيد بورياتسكي)   بانه "احد اهم الارهابيين" في جنوب روسيا.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)