هآرتس: القيادة الفلسطينية استلمت تعهداً امريكياً باعلان المسؤول ان فشلت المفاوضات غير المباشرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43422/

نقلت صحيفة هآرتس الاسرائيلية عن مصدر فلسطيني قوله ان الولايات المتحدة الامريكية سلمت وثيقة للسلطة الفلسطينية تعد فيها بانها سوف تراقب عن كثب سير المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي، وتعهدت في حال فشلت هذه المفاوضات باعلان الطرف المسؤول عن فشلها.

نقلت صحيفة هآرتس الاسرائيلية 5 مارس/آذار عن مصدر فلسطيني قوله ان الولايات المتحدة الامريكية سلمت وثيقة للسلطة الفلسطينية تعد فيها واشنطن بالمراقبة عن كثب لسير المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي، وتتعهد في حال فشلت هذه المفاوضات باعلان الطرف المسؤول عن فشلها.
وتؤكد الصحيفة على ان هذه الوثيقة لعبت الدور الحاسم في قبولها للعودة الى المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي، بعد انقطاع استمر 15 شهراً.
ومن المتوقع ان يعود الجانبان الى المفاوضات في الايام القليلة القادمة، على ان تكون هذه المفاوضات غير مباشرة وعبر الوسيط الامريكي، هذا ومن المنتظر ان يصل عما قريب للمنطقة كل من جورج ميتشل مبعوث الرئيس الامريكي الخاص الى الشرق الاوسط  وجو بايدن نائب الرئيس باراك اوباما.    
وجاء في الوثيقة الامريكية "نأمل ان يتصرف الطرفان بشكل جدي ونزيه، وفي حال بدا لنا ان احدهما يخيب آمالنا، فلن نخفي قلقنا ازاء ذلك وسوف نتخذ الاجراءات بهدف تذليل العقبات".
هذا ويحمل الفلسطينيون اسرائيل مسؤولية توقف المفاوضات اذ يؤكدون انها تتنصل من تعهدات التزمت بها وخاصة فيما يتعلق بوقف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية، بالاضافة الى ان الفلسطينيين يوجهون اللوم الى الولايات المتحدة الامريكية، الراعية الرئيسة لعملية التسوية في الشرق الاوسط، وذلك بسبب انعدام الرغبة لديها بالتاثير على تل ابيب.
يذكر ان مفاوضات تسوية الصراع في المنطقة قد توقفت في ديسمبر/كانون الاول، ويرفض الفلسطينييون اعادة استئنافها ويطالبون بوقف الاستيطان، وهو ما يعتبره الاسرائيليون شرطأً للعودة الى طاولة المفاوضات، ويشددون على انه لا ينبغي ان تكون العودة للمفاوضات مقرونة باية شروط، في حين يرى الفلسطينيون في وقف الاستيطان تطبيقاً  للالتزامات الاسرائيلية.

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية