المعلم ينفي مانسب اليه عن القبول بانسحاب اسرائيلي على مراحل من الجولان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43421/

نفى وزير الخارجية السوري وليد المعلم تصريحات نسبت له إلى أن سورية مع استعادة الجولان على مراحل، واصفا هذه التصريحات بأنها "غير صحيحة" كما رد المعلم على إعلان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو استعداد الأخير للسفر إلى دمشق فورا للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، قائلا "آسفين والله، لأننا لا يجب أن نضع العربة قبل الحصان، ويجب على إسرائيل أولا الإعلان عن الانسحاب من الجولان إلى خط الرابع من يونيو (حزيران) 1967.

نفى وزير الخارجية السوري وليد المعلم تصريحات نسبت له إلى أن سورية مع استعادة الجولان على مراحل، واصفا هذه التصريحات بأنها "غير صحيحة" كما رد المعلم على إعلان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو استعداد الأخير للسفر إلى دمشق فورا للقاء الرئيس السوري بشار الأسد، قائلا "آسفين والله، لأننا لا يجب أن نضع العربة قبل الحصان، ويجب على إسرائيل أولا الإعلان عن الانسحاب من الجولان إلى خط الرابع من يونيو (حزيران) 1967.
وجاء رد المعلم بعد أن أعلن مكتب نتانياهو الأربعاء بأنه "مستعد للقاء السوريين فورا ودون شروط، والسفر فورا إلى دمشق للقاء الرئيس السوري بشار الأسد أو دعوته إلى القدس، أو الالتقاء به في دولة ثالثة لهذا الغرض".
وكان مكتب نتانياهو يعقب على ما نقلته الباحثة البريطانية غابرييل ريفكيند عن المعلم بأنه قال لها إن سورية مستعدة لقبول انسحاب إسرائيلي من الجولان على مراحل مقابل إعلان انتهاء حقبة العداوة بينهما وفتح ممثليات للطرفين. وحول ما نسب إليه قال المعلم "غير صحيح.. ما يهمنا هو استرداد كل شبر من الجولان حتى خط الرابع من يونيو (حزيران) 1967، لأن موضوع الأرض يعد لنا موضوع كرامة وشرف". لكنه عاد وأكد أن "الإنسان يجب أن يبدأ بالهدف، والهدف هو خط الرابع من يونيو (حزيران) لعام 1967، والسؤال: هل هو (أي نتنياهو) جاهز للانسحاب إلى هذا الخط؟.. أما التفاصيل فسيتم بحثها فيما بعد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية