مندوب روسيا لدى مجلس الامن: الدول الاعضاء لم تبدأ العمل على صياغة قرار جديد يتعلق بايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43369/

صرح مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة فيتالي تشوركين امام الصحفيين عقب انتهاء اجتماع لمجلس الامن 4 مارس/آذار انها لم تبدأ العمل على صياغة قرار جديد يتعلق بايران، مشيراً الى عدم وجود قرار سياسي لمباشرة العمل في نيويورك.

صرح مندوب روسيا الدائم لدى هيئة الامم المتحدة فيتالي تشوركين امام الصحفيين عقب انتهاء اجتماع لمجلس الامن 4 مارس/آذار انه لم يبدأ العمل على صياغة قرار جديد يتعلق بايران، مشيراً الى "عدم وجود قرار سياسي لمباشرة العمل في نيويورك".
هذا وكانت انباء قد أشارت في وقت سابق الى ان الدول الغربية في اللجنة "السداسية" التي شكلت لمتابعة الملف النووي الايراني، سلمت موسكو وبكين اقتراحاً يهدف الى اعتماد عقوبات شديدة على طهران.
من جانبها قالت مندوبة الولايات المتحدة الامريكية في المنظمة الدولية سوزان رايس انه من الضروري ان يتخذ مجلس الامن اجراءات من شأنها أن تجبر ايران على التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهدف قطع الشك باليقين حول طبيعة برنامجها النووي العسكرية.
واضافت ان "فعالية قرارات مجلس الامن تعتمد على الخطوات اللاحقة التي سوف يتخذها وبقدر الضغط لتنفيذها"، واضافت "ينبغي على مجلس الامن النظر في الاجراءات المتعلقة بايران مع الاخذ بعين الاعتبار تطورات الاحداث الاخيرة "
وتطرقت سوزان رايس الى الاستنتاجات الواردة في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاخير الذي اشار بوضوح الى خروقات لقرارات مجلس الامن قامت بها ايران، مشيرة الى عدم تقيد طهران بمطالب الوكالة الدولية.
وذكّرت رايس ببنود الخروقات التي وردت في التقرير ومنها اعلان ايران عن شروعه بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% وبمصنع سري للتخصيب يقع بالقرب من مدينة قم وبنوايا الجمهورية الاسلامية بناء 10 مصانع اضافية لهذا الهدف، بالاضافة الى النشاط المتعلق بالماء الثقيل.
وقالت المندوبة الامريكية انه من الممكن تحديد ماهية البرنامج النووي الايراني، منوهة بان طهران لم تقدم براهين مقنعة تبعث على الثقة بان البرنامج النووي الايراني ليس عسكريا، مشددة على ان اكثر ما يثير القلق هو رفض ايران استبدال اليورانيوم منخفض التخصيب باخر مرتفع التخصيب.

ناشطة ايرانية تدعو الى فرض عقوبات على شركات تتعامل مع  النظام في طهران
وحول العقوبات التي يتم التدوال بامكانية فرضها على ايران قالت الناشطة الايرانية في مجال الدفاع عن حقوق الانسان شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام ان هذه العقوبات لن تلحق ضرراً بالحكومة في طهران بل سوف تمس الشعب الايراني بشكل مباشر، وقالت "نحن ضد توجيه ضربات عسكرية الى ايران او فرض عقوبات اقتصادية عليه لان ذلك سوف يسبب ضرراً للناس".
الى ذلك دعت عبادي الدول الغربية الى فرض عقوبات على الشركات التي تتعامل مع النظام الايراني، ووجهت اتهامتها الى عدد من شركات الاتصالات التي تزود ايران بمعدات واجهزة تسمح لسلطات البلاد بمراقبة تحركات مواطني البلاد، والتنصت على مكالماتهم التلفونية وقراءة رسائلهم النصية دون علمهم.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك