عباس: سنواصل المضي في طريق المفاوضات بالرغم من تطرف الحكومة الاسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43336/

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيواصل المضي في طريق المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية سياسية سلمية لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني بالرغم من تطرف الحكومة الإسرائيلية الحالية . واوضح عباس بان المفاوضات ستجرى على اساس خارطة الطريق التي تقضي بحل الدولتين والانسحاب من أراضي 1967

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيواصل المضي في طريق المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية سياسية سلمية لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني بالرغم من تطرف الحكومة الإسرائيلية الحالية . وقال الرئيس عباس في مقابلة مع التلفزيون المصري مساء يوم الأربعاء 3 مارس/اذار، "نحن ماضون في الطريق الذي يؤدي إلى الوصول إلى تسوية سياسية سلمية تعيد للشعب الفلسطيني حقه حسب الشرعية الدولية ونرفض أيضا كل الإجراءات الإسرائيلية التي تتخذ منذ عام 1967 ، وشدد على  عدم شرعية الاستيطان إلاسرائيلي على أراضي الضفة والقدس، مشيرا الى ان إسرائيل مستمرة في سياستها الاستيطانية من أجل فرض الأمر الواقع .

 كما حذر الرئيس الفلسطيني من أنه إذا أغمض الفلسطينيون أعينهم فإن إسرائيل ستسير في هذا الخط وستطالب بالتفاوض على ما تبقى من الأرض وقال،  "إذا تم قبول هذا المنطق سنخسر أرضنا ووطننا".

واضاف عباس أنه بالرغم من أن الحكومة الإسرائيلية الحالية هي الأكثر عنفا وتطرفا بين حكومات إسرائيل المتعاقبة ولا تريد أن تنظر إلى السلام نظرة واقعية الا ان الجانب الفلسطيني متمسك بالسلام والحديث بالطرق السلمية رغم أن هذا الطريق محفوف بالمخاطر وقد يطول به الزمن .

وعن الدور الامريكي قال عباس أن الولايات المتحدة تريد تحريك عملية السلام وخلق المناخ الملائم لانطلاق مفاوضات مباشرة في المستقبل، منوها الى أن المفاوضات غير المباشرة المقترحة حاليا تقوم على أساس أن يستمر المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشيل فى التنقل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ومؤكدا أن هذه المفاوضات ستجرى دون لقاءات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومشيرا إلى أن السلطة رفضت المفاوضات المباشرة.


 واشار الى ان الجانب الامريكي اوضح بان المفاوضات ستجرى على اساس خارطة الطريق  وقال،  "نحن نقبل بهذا، لإن خطة خارطة الطريق واضحة تعطينا الدولتين والانسحاب من أراضي 1967" . وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس وجود اتصالات يومية بين السلطة الفلسطينية وبين الإسرائيليين على كل المستويات الاقتصادية والأمنية ولكن لا توجد مفاوضات سياسية منذ حكم رئيس الوزراء الإسرائيلى السابق إيهود أولمرت وحتى الآن .

المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية