اسرائيل وامريكا ترحبان بالدعم العربي لاستئناف المفاوضات غير المباشرة بين تل أبيب والفلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43308/

رحبت إسرائيل بقرار لجنة متابعة المبادرة العربية للسلام القاضي بإستئناف المفاوضات غير المباشرة بين تل أبيب والفلسطينيين. بدورها قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الولايات المتحدة "مسرورة جدا" للقرار العربي هذا. أما حركة حماس فقد رفضت القرار واعتبرته رضوخاً جديداً للشروط الأمريكية التي ربطت استمرار المساعدات للسلطة باستئناف المفاوضات.

رحبت إسرائيل بقرار لجنة متابعة المبادرة العربية للسلام القاضي بإستئناف المفاوضات غير المباشرة بين تل أبيب والفلسطينيين، وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم 3 مارس/اذار أن الظروف لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية أصبحت ناضجة، مشيراً إلى أن هناك عدداً متزايداً من الدول التي تعارض الشروط المسبقة التي يضعها الفلسطينيون بوجه استئناف المفاوضات وتدرك بأن الحكومة الإسرائيلية تتجه نحو السلام، واتخذت خطوات ليست ببسيطة من أجل النهوض بعملية السلام.

بدورها اعربت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون عن املها بإستئناف قريب للمحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل، وقالت  ان الولايات المتحدة "مسرورة جدا" للدعم العربي لاجراء جولة اخيرة من المباحثات الفلسطينية الاسرائيلية غير المباشرة.

إلى ذلك نقلت صحيفة  "يديعوت احرنوت" الإسرائيلية عن مصادر أمريكية أن المبعوث الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل سيصل الجمعة المقبل الى المنطقة، بعد ان كان قد فشل في اقناع الطرفين بالعودة الى المفاوضات التي اوقفها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد الحرب الاسرائيلية على غزة.

حماس: قرار لجنة المتابعة يعتبر غطاء للانتهاكات الاسرائيلية المستمرة

من جهتها أعربت حركة حماس عن استهجانها لقرار لجنة المتابعة العربية هذا، واعتبرته غطاءً يمنح اسرائيل الفرصة لمواصلة عمليات الاستيطان، ومخططات التهويد، ومصادرة الأراضي. وقالت الحركة في بيانها  "ان سعي رئاسة السلطة لأخذ غطاء عربي، يبرر موقفها بالذهاب للمفاوضات في ظل تواصل الاستيطان الصهيوني، يُعد رضوخاً جديداً للشروط الأمريكية، التي ربطت استمرار المساعدات للسلطة باستئناف المفاوضات."

وأضاف البيان"إننا في حركة حماس نرفض استئناف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع العدو الصهيوني، الذي أثبت للجميع أنه غير معني إلا بالعدوان وتكريس الاحتلال ومصادرة الأراضي ومواصلة الاستيطان وتهويد القدس والإمعان في عمليات القتل والاعتقال في الضفة ومضاعفته لجريمة الحصار على قطاع غزة."

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية