منتخب الفراعنة لم يصمد أمام مضيفه الإنكليزي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43305/

خسر المنتخب المصري حامل لقب بطل كأس الأمم الأأفريقية أمام مضيفه الانكليزي بهدف مقابل ثلاثة أهداف في المباراة الودية الدولية بكرة القدم التي أقيمت بينهما يوم الاربعاء 3 مارس/آذار على ملعب يمبلي الجديد.

خسر المنتخب المصري حامل لقب بطل كأس الأمم الأأفريقية أمام مضيفه الانكليزي بهدف مقابل ثلاثة أهداف في المباراة الودية الدولية بكرة القدم التي أقيمت بينهما يوم الاربعاء 3 مارس/آذار على ملعب  يمبلي الجديد.

كانت كرة البداية مع صيحات أكثر من 80 ألف مشجع احتشدوا في ملعب و يمبلي الجديد، هذه البداية التي شهدت مبادرة إنكليزية مع كرة تلقاها ولكوت من الجهة اليمنى مررها عرضية للامبارد الذي سدد بجسم الحارس المصري عصام الحضري، استمر بعدها المد الانكليزي بتسديدة قوية لمهاجمه واين روني من خارج المنطقة المحرمة تصدى لها الحضري على دفعتين.  وجاء الظهور الاول للمنتخب المصري امام  المرمى الانكليزي في الدقيقة التاسعة عبر كرة مرفوعة من ركلة ركنية سددها عماد متعب بعيدة عن متناول الحارس الانكليزي ليتصدى لها ديفو و يبعد الخطر. بعدها مباشرة من جملة تكتيكية تهادت الكرة على رأس عماد متعب  الذي حولها خارج مرمى  اصحاب الأرض، ثم تكافأت المباراة و سارت بهجمة من هنا وأخرى من هناك مع غياب النهايات السليمة حتى الدقيقة الثالثة والعشرين التي شهدت قنبلة من محمد زيدان فجرها في المرمى الانكليزي بعد أن تعامل مع الكرة بشكل جميل.

حاول اصحاب الأرض استلام المبادرة من جديد بعد الهدف لكنهم اصطدموا بمنتخب منظم بجميع المراكز، و لا سيما خط الوسط و البصمة الوحيدة في هذه الفترة كانت من لامبارد الذي تابع كرة مرفوعة من الركنية بشكل سيء، و في الدقيقة الأربعين أثبت عصام الحضري أنه الأفضل افريقيا و من أفضل حراس العالم، بعد أن تصدى لكرة قوية من ديفو شبه المنفرد قبل أن يعلن حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتقدم منتخب الفراعنة بهدف دون رد.

بدأ الشوط الثاني بتبدلين لأصحاب الأرض فخرج لامبارد وديفو ودخل كاريك وبيتر كراوتش من أجل زيادة الفعالية الهجومية، جاءت ثمار عمليتي التبديل بعد عشر دقائق حيث أنهى بيتر كراوش جملة تكتيكية بتسجيله هدف التعادل. بعد الهدف دخل شون رايت فيليبس بدلا عن والكوت الذي لم يكن في أفضل حالاته ومع دخول فيليبس مالت الكفة للإنكليزيين الذين امتلكوا الكرة بشكل أفضل حتى ترجم فيليبس نفسه الأفضلية إلى هدف ثاني قبل أن يضيف زميله كراوش الهدف الثالث  للمنتخب الإنكليزي. حاول المعلم حسن شحاتة تدارك الأمر من خلال عمليات التبديل التي لم تكن موفقة أمام أفضلية أصحاب الأرض الذين أنهوا المباراة لصالحم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد للفراعنة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا