اليونان تتخذ اجراءات لمواجهة الازمة وتطلب مساعدة الصندوق الدولي اذا رفض الاتحاد الاوروبي تقديمها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43293/

اتخذت الحكومة اليونانية رزمة اجراءات لمواجهة الازمة الاقتصادية في البلاد. في حين اشار رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الى انه لا يستثني لجوء اليونان الى صندوق النقد الدولي في حال لم يقدم الاتحاد الاوروبي الدعم الضروري لها. الى ذلك اثرت هذه التصريحات على سعر الدولار الذي انخفض مقابل اليورو في حين ارتفع سعر الذهب.

اعلنت وكالة الانباء اليونانية نقلاً عن مسؤول رفيع المستوى في الحكومة ان رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو اشار اثناء الجلسة الخاصة التي عقدتها الحكومة اليونانية 3 مارس/آذار للبحث في في الوضع الاقتصادي الصعب الذي تواجهه البلاد الى انه لا يستثني لجوء اليونان الى صندوق النقد الدولي في حال لم يتسن لها الحصول على دعم اقتصادي من الاتحاد الاوروبي، مؤكداً  ان "هذا الدعم هو الهدف الاهم للحكومة حاليا ".
وخصص هذا الاجتماع للنظر  في حزمة اجراءات اقتصادية قاسية يسعى الاتحاد الاوروبي الى ان تقوم حكومة اليونان باتخاذها . هذا واتخذت الحكومة قراراً بتخفيضات اضافية للنفقات الحكومية بقيمة 2,4 مليار يورو للعام الحالي، كما اتخذت قراراً يقضي بتوفير مداخيل جديدة بنفس قدر هذا المبلغ، ما سوف يقلص العجز في الميزانية  للعام الجاري بنسبة 8,7%.
وتامل اليونان من خلال اتخاذ رزمة الاجراءات المالية هذه ان تتمكن من الحصول على مساعدة اقتصادية حقيقية من الاتحاد الاوروبي او من قبل بعض الدول الاوروبية، ما سيؤدي الى انخفاض نسبة الفوائد المفروضة على اليونان لخدمة ديونها الخارجية.
ونوه المصدر  اليوناني المسؤول الى ان قرار رئيس الحكومة قوبل بالترحاب من قبل كافة اعضائها، مشدداً على ان "هذه الرزمة من الاجراءت تعطي اشارة واضحة للاسواق وللمفوضية الاوروبية على ان البلاد استهلكت كل الامكانات المتعلقة باتخاذ اجراءات جديدة".
واضاف ان تنفيذ ما جاء في هذه الرزمة من اجراءات سوف يستغرق ثلاث سنوات، مواكبة مع برنامج الاستقرار والتنمية المعلن من جانب الحكومة.
ويذكر ان مجموع ما تم تقليصه من النفقات  في عام 2010 بلغ 16 مليار يورو، بما فيها 10 مليارات في اطار برنامج الاستقرار والتنمية، و1,2 مليار من رزمة الاجراءات الاولى و4,8 مليار تشكل الرزمة التي اتخذتها الحكومة في اجتماعها الاخير .
الى ذلك فقد اثرت الانباء الواردة من اثينا الخاصة بالاجراءات الاضافية التي اتخذتها الحكومة اليونانية على سعر الدولار الذي هبط قياساً بسعر اليورو، على نقيض سعر الذهب الذي سجل لليوم الثاني ارتفاعه في بورصة نيويورك، تحسباً للاجراءات الرامية الى تقليص المدفوعات وزيادة المداخيل في اليونان.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك