ليبرمان يرفع دعوة قضائية ضد قيادة الشرطة الاسرائيلية ردا على الاتهامات له بالفساد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43285/

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلى أفيغدور ليبرمان يوم الأربعاء 3 مارس/آذار أنه رفع دعوة قضائية لدى المحكمة العليا ضد قيادة الشرطة الاسرائيلية التى يتهمها بأنها قامت بتسريب معلومات إلى الصحافة غداة التحقيق معه حول قضية فساد تستهدفه.

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلى أفيغدور ليبرمان يوم الأربعاء 3 مارس/آذار أنه رفع دعوة قضائية لدى المحكمة العليا ضد قيادة الشرطة الاسرائيلية التى يتهمها بأنها قامت بتسريب معلومات إلى الصحافة غداة التحقيق معه حول قضية فساد تستهدفه.
وقال ليبرمان للصحفيين: "قدمت شكوى أمام المحكمة العليا بشأن تسريبات منهجية  قامت بها الشرطة بشأن مجريات التحقيق"، موضحا أن الشكوى تشمل "13 ضابط شرطة من قسم التحقيقات الجنائية مطلعين على الملف".
وأضاف ليبرمان أنه وجه رسالة إلى المستشار القانونى للحكومة يهودا واينشتاين الذى يشغل كذلك منصب مدعى عام الدولة، لحثه على فتح تحقيق حول التسريبات الصحافية التى يتهم قائد الشرطة دودى كوهين بالوقوف وراءها.
واتخذ ليبرمان هذا القرار بعد استجوابه في الشرطة يوم الثلاثاء الماضي حول محاولة عرقلة عمل القضاء فى إطار التحقيق الذى يستهدفه حول الفساد.
وقال وزير الخارجية السارئيلي: "عندما خرجت من غرفة  الاستجواب طالبني المحققون عدم الكشف  عن   اي  جزء من التحقيقات.. وتخيلوا مدى استغرابي عندما علمت أن مكتب رئيس الشرطة سرب كافة تفاصيل التحقيق للصحافة ولكن بطريقة مشوهة".
وكان مدعي الدولة القاضي موشي لادور قد أعلن يوم الثلاثاء أن المدعي العام سيتخذ خلال الأسابيع القريبة القرار حول توجيه الاتهام الى ليبرمان.
وتحقق الشرطة الاسرائيلية مع وزير الخارجية الاسرائيلي  أفيغدور ليبرمان حول إنشاء شبكة من الشركات الخاصة بما فيها شركة مملوكة لابنته بهدف الحصول على  أكثر من 10 ملايين شيكل (حولي 2 مليون دولار).
كما تتهم الشرطة ليبرمان بمحاولة عرقلة عمل القضاء عن طريق حصوله على نسخة من وثائق سرية تتعلق بهذا التحقيق. وتشير الشرطة الى أن سفير إسرائيل السابق فى بيلاروس زئيف بن-ارييه نقل إلى ليبرمان خلال زيارة هذا الأخير إلى مينسك فى أكتوبر 2008، نسخة عن  الوثائق التي حصل عليها بهدف نقلها الى السلطات البيلاروسية. وأوضحت الشرطة أن الوثائق تضمنت تفاصيل الاتهامات ضد وزير الخارجية بالإضافة الى طلب تقديم معلومات حول بعض الحسابات المصرفية المسجلة في بيلاروس.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية