حركة العدل والمساواة تهدد بالانسحاب من مفاوضات السلام مع الخرطوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43279/

هددت حركة العدل والمساواة وهي أكبر جماعة متمردة في دارفور، يوم الاربعاء 3 مارس/آذار بالانسحاب من عملية السلام مع الخرطوم اذا مضت الحكومة السودانية قدما في خططها لتوقيع اتفاقات مع جماعات متمردة صغيرة أخرى تدعي تمثيلها لسكان دارفور.

هددت حركة العدل والمساواة وهي أكبر جماعة متمردة في دارفور، يوم الاربعاء 3 مارس/آذار بالانسحاب من عملية السلام مع الخرطوم اذا مضت الحكومة السودانية قدما في خططها لتوقيع اتفاقات مع جماعات متمردة صغيرة أخرى تدعي تمثيلها لسكان دارفور.
ونقلت وكالة "رويترز" عن خليل إبراهيم زعيم حركة  العدل والمساواة ان خطط الخرطوم بشأن توقيع اتفاق سلام مع حركة التحرير والعدالة التي تضم مجموعات  متمردة صغيرة في دارفور سيقوض وضع حركة العدل والمساواة باعتبارها "المفاوض الوحيد باسم متمردي دارفور".
وكانت حركة العدل والمساواة وهي من أوائل الحركات التي بدأت التمرد في دارفور عام 2003، قد وقعت اتفاقا لوقف اطلاق النار وأتفاق إطار مع الحكومة السودانية الاسبوع الماضي في الدوحة. وكان الطرفان قد اتفقا على التوصل الى اتفاق سلام نهائي بحلول 15 مارس اذار/الجاري.
وقال ابراهيم في اتصال هاتفي مع الوكالة: "اذا كانت الوساطة  تستهدف التوصل الى  اتفاقات متعددة... فان حركة العدل والمساواة ستضطر للخروج من الوساطة ومن الدولة المضيفة والانسحاب كلياً "، مضيفا  انه " من اجل انقاذ مفاوضات السلام وعملية السلام من المهم توحيد جميع الحركات في جماعة مقاومة واحدة ومواصلة التفاوض ووقف عملية الاتفاقات الموازية هذه."
وأوضح ابراهيم ان المحادثات مع الخرطوم معلقة بالفعل. وتابع قائلا:  " أوقفنا التفاوض حتى نحصل على تأكيدات انه لن تكون هناك اتفاقات موازية."
وتجدر الإشارة الى أن حركة التحرير والعدالة التي يتزعمها عبد الواحد محمد النور انتقدت الاتفاق بين حركة العدل والمساواة والخرطوم ورفضت المشاركة في عملية السلام.

المصدر: رويترز

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية