روسيا تقترح تشكيل لجنة دولية لمكافحة انتشار المخدرات الافغانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43261/

صرح فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية للرقابة على المخدرات خلال اجتماع اللجنة الحكومية لمكافحة المخدرات المنعقد يوم 3 مارس/ اذار بموسكو، بانه بعد ترأس روسيا لمجلس الامن الدولي ستطرح مشكلة انتاج المخدرات في افغانستان واعتبارها تهديدا للامن العالمي وتقترح على الاتحاد الاوروبي والصين تشكيل لجنة مشتركة للقضاء على انتشار المخدرات الافغانية.

قال فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية لمكافحة المخدرات خلال اجتماع اللجنة الحكومية لمحاربة المخدرات المنعقد يوم 3 مارس/ اذار بموسكو، ان روسيا ستطرح بعد ترؤسها  لمجلس الامن الدولي  مشكلة انتاج المخدرات في افغانستان واعتبارها تهديدا للامن العالمي وتقترح على الاتحاد الاوروبي والصين تشكيل لجنة مشتركة للقضاء على انتشار المخدرات الافغانية.
وقال " ان بلدنا هو الضحية الرئيسية للمخدرات الافغانية، لذلك على روسيا أن ترأس الحركة العالمية للقضاء عليها ".
واعلن بان مشكلة انتاج الهيرويين بافغانستان من الضروري اعتبارها خطرا يهدد الامن العالمي وقال " في شهر اغسطس/اب من السنة الحالية ستترأس روسيا مجلس الامن الدولي حيث ستسنح لنا فرصة فريدة لادراج هذا الموضوع ضمن جدول اعمال مجلس الامن الدولي " واضاف " ويجب دراسة مقترح بخصوص تشكيل لجنة دولية مشتركة بمبادرة روسية والاتحاد الاوربي والصين الشعبية باعتبارها اكثر البلدان التي تعاني من انتاج المخدرات في افغانستان  وتكون مهامها واضحة خلال السنوات الخمس القادمة.
لقد ارتفع انتاج المخدرات في افغانستان خلال السنوات الاخيرة بعشرات المرات وبالمقابل تقلص حجم المخدرات الموقوفة وكذلك عدد منتجيها المعتقلين.
وقال " خلال 9 سنوات من وجود القوات الدولية في افغانستان تضاعف انتاج المخدرات 40 مرة في حين حصل انخفاض حاد في كمية المخدرات الموقوفة خلال العام المنصرم من 5 اطنان الى 593 كيلوغراما من مادة الهيرويين ومن 230 طنا الى 53 طن من مادة الحشيش ". واضاف " كما انخفض عدد تجار المخدرات المعتقلين 13 مرة واخفض عدد المختبرات التي ازيلت خلال 3 سنوات 10 مرات من 248 عام 2007 الى 25 مختبر عام 2009 ".
وسبق ان اعلنت السلطات الروسية بانها لن ترسل قوات عسكرية الى افغانستان باي ذريعة كانت وستكافح تهريب المخدرات عن طريق انشاء " طوق امني لمكافحة المخدرات " حول افغانستان.
وقال ايفانوف ان روسيا تنوي طرح مشكلة انتشار المخدرات الافغانية على الدورة 53 للجنو مكافحة المخدرات التابعة لهيئة الامم المتحدة التي ستجري خلال الفترة من 8 الى 12 مارس/ اذار في فيينا.
وحسب قوله لقد اعلن ممثلو روسيا في  الدورات السابقة للجنة الامم المتحدة الخاصة بمكافحة المخدرات بان القرارات السياسية لهيئة الامم المتحدة لعام 1998 التي تخص القضاء او المكافحة الجذرية لمناطق المخدرات لم تحقق.
وقال " على العكس، تضاعفت المساحات المزروعة وازداد حجم الافيون المنتج. يجب تقييم هذا على انه الفشل في تنفيذ اهداف القرارات السياسية للمجتمع الدولي. واكثر من هذا ان كل انتاج الافيون يتركز في دولة واحدة هي افغانستان".
واعلن ايفانوف ان انتاج الهيرويين في افغانستان اصبح في الحقيقة " معضلة عالمية تتطلب بالرغم من الصعوبات حلول جذرية ".
وحسب معطيات الهيئة الفيدرالية لمراقبة المخدرات ازداد تهريب المخدرات بعد ان ترك حرس الحدود الروس الحدود الطاجيكية – الافغانية. اضافة لذلك تتهم القوات الغربية في افغانستان بالتقاعس في مجال مكافة حقول الافيون ومختبرات انتاج الهيرويين.
وحسب معطيات الهيئة يبلغ عدد الذين يقضون نحبهم بسبب الادمان على المخدرات في روسيا حوالي 30 الف شخص سنويا.     

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)