لجنة المتابعة العربية تبحث جهود إستئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43239/

تستانف لجنة متابعة مبادرة السلام العربية يوم 3 مارس/اذار اجتماعاتها في القاهرة على هامش الاجتماع الدوري لوزراء خارجية الدول العربية لإصدار قرار بشأن استئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

تستأنف لجنة متابعة مبادرة السلام العربية يوم 3 مارس/اذار  اجتماعاتها في القاهرة على هامش الاجتماع الدوري لوزراء خارجية الدول العربية لإصدار قرار بشأن استئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وكانت اللجنة قد عقدت اجتماعا يوم امس بمقر الجامعة العربية في القاهرة بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي اطلع أعضاء اللجنة على المقترحات الامريكية لإستئناف مفاوضات السلام وعلى نتائج الاتصالات التي تجرى حاليا لاعادة اطلاقها، ورئيس وزراء قطر وزير خارجيتها  حمد بن جاسم آل ثاني ، بينما غاب عن الاجتماع وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وذكرت محطة  "بي بي سي" على موقعها الالكتروني يوم 3 مارس/اذار بان وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله قد صرح للصحفيين عقب انتهاء اجتماع اللجنة يوم امس "بأن أي مفاوضات يجب أن تلتزم بالمبادئ العربية التي تدعو إلى انسحاب إسرائيلي من الأراضي العربية وإقامة دولة فلسطينية". وقال " إن استمرار سياسة الاستيطان الإسرائيلية حال دون استئناف الرئيس عباس للمفاوضات".

واضاف الوزير العماني قوله أن "الخيارات امام الرئيس الفلسطيني والجامعة العربية في مسألة مستقبل المفاوضات محدودة ولكن ينبغي التبصر فيها واعتقد انه في نهاية الحديث والنقاش تم الاتفاق على أن المفاوضات من اسس الاستراتيجية العربية للسلام".

وكان الرئيس الفلسطيني قد أكد  في وقت سابق خلال مباحثاته مع نظيره المصري حسني مبارك في شرم الشيخ أنه سيلتزم بالقرار الموحد الذي سيصدر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب الأعضاء في لجنة متابعة مبادرة السلام العربية .

مدير مركز مقدس للدراسات الاستراتيجية:  يجب البحث جديا عن خيارات  اخرى خارج اطار وقف المفاوضات او العودة اليها

وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" تحدث من القاهرة مدير مركز مقدس للدراسات الاستراتيجية الدكتور سمير غطاس قائلا: "انا اعتقد ان هناك معضلة سياسية لن يستطيع هذا الاجتماع حلها ، خاصة فيما يتعلق بالتنسيق  ما بين ضرورة العودة للمفاوضات حتى لايتهم الجانب الفلسطيني بانه من يعطل عملية السلام وبالتالي يفقد الدعم الاوروبي والغربي، وبنفس الوقت العودة للمفاوضات بشروط لاتضعها تدور في الحلقة المغلقة التي دارت فيها من قبل مع الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة ".

واضاف غطاس : "يجب البحث جديا عن خيارات  اخرى خارج اطار وقف المفاوضات او العودة اليها. ويجب كسر هذه الثنائية التي حصر فيها الجانب الفلسطيني والعربي والبحث عن حلول اخرى".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية