السلطات الايراانية تعتقل مخرجاً ايرانياً اعلن تاييده للمعارضة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43227/

نقلت وكالة انباء "ايرنا" الايرانية يوم 2 مارس/آذار عن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت أبادي قوله ان اعتقال المخرج الايراني جعفر بناهي لا يتعلق بمواقفه السياسية او حياته المهنية.

نقلت وكالة انباء "ايرنا" الايرانية يوم 2 مارس/آذار عن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت أبادي قوله ان اعتقال المخرج الايراني جعفر بناهي لا يتعلق بمواقفه السياسية او حياته المهنية.

وقال دولت ابادي ان اعتقال بناهي جاء على خلفية شكوك تحوم حول ارتكابه لبعض المخالفات، "وتم توقيفه وشخص اخر بناءاً على قرار قضائي بهدف البت بالقضية التي يجري متابعتها حالياً"، مشدداً على ان اعتقال المخرج الشهيرلا يمت بصلة لمعتقداته السياسية اولسلكوه المهني.
هذا وكانت بعض مواقع الانترنت المعارضة في ايران قد تناولت نبأ اعتقال هذا المخرج الايراني، احد اشهر المخرجين الايرانيين في البلاد وخارجها، ومعه افراد اسرته وضيوف تواجدوا ساعة الاعتقال في منزله، كما تم احتجاز عدد من الاشياء الخاصة به ومن ضمنها كومبيوتره الشخصي.

واشارت هذه المواقع الى ان قرابة 25 رجل امن ايراني بالزي المدني قاموا بتفتيش منزله لمدة 5 ساعات، ومن ثم احتجزوه وزوجته وابنته، كما احتجزوا اكثر من 15 شخصا آخر  كانوا في هذا الوقت  يزورون عائلة بناهي.

يذكر ان السلطات الايرانية كانت قد منعت جعفر بناهي من مغادرة البلاد، وذلك بعد ان صرح علناً اثناء مشاركته في مهرجان مونتريال السينمائي  الصيف الماضي عن تأييده للمعارضة الايرانية.

يذكر ان جعفر بناهي الذي ولد في عام 1960 حائز على العديد من الجوائز المرموقة في عالم السينما عن افلام حظيت باهتمام كبير بين النقاد وفي اوساط الجماهير. وبدأ بناهي بممارسة الابداع الفني منذ سن صغيرة اذ الف اول كتاب وهو في العاشرة من عمره وفاز بجائزة ادبية في بلاده عن فئته العمرية، ومن ثم بدأ يبرز لديه اهتمام كبير في عالم السينما وتحول الى ممارسة صناعة الافلام، يشارك فيها ممثلاً ومساعداً للاخراج.
كما تنامى اهتمام المخرج الشاب جعفر بناهي بالصورة فراح يمارس فن التصوير الفوتوغرافي في فترة خدمته بالجيش،في اثناء الحرب العراقية الايرانية،التي  اخرج برنامجاً وثائقياً عنها في وقت لاحق.
وتلقى بناهي تعيلمه الاكاديمي في كلية السينما والتلفزيون في طهران وقام باخراج عدد من البرامج للتلفزيون الايراني، وشهد عام 1994  نهاية مرحلة بناهي كمساعد مخرج ساهم بفيلم "اشجار الزيتون" لعباس كيروستامي، لتبدأ  انطلاقته الاولى كمخرج مستقل في عام 1995، اذ قدم فيلمه الروائي الطويل "البالون الابيض" الذي حصل على جائزة الكاميرا الذهبية، تلاه فيلم "المرآة" الذي احرز جائزة النمر الذهبي في مهرجان لوكارنو في سويسرا.
ويعد فيلم  جعفر بناهي "الدائرة" احد اهم المحطات السينمائية في حياة الفنان الايراني الموهوب  اذ تطرق من خلاله  بعين الانتقاد الى معاملة المجتمع الاسلامي في ايران للمرأة ليحصل به على جائزة الاسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي عام 2000.

بعد ذلك بثلاث سنوات اخرج جعفر بناهي فيلم "الذهب القرمزي" وشارك به في مهرجان كان السينمائي العالمي عام 2003 وحاز على جائزة لجنة التحكيم في المهرجان، كما اخرج فيلم "تسلل" عام 2005، تناول من خلاله قصة عدد من الفتيات اللواتي يلبسن زياً رجالياً ويتوجهن لملعب كرة قدم لمشاهدة مباراة، وهو الفيلم الذي تنافس بقوة على جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين 2006 .  ويضاف الى كل ذلك  جوائز قيمة ومهمة حصل عليها المخرج الايراني، جعلته احد اهم اعمدة الفن السابع الحديث في الجمهورية الاسلامية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك