مسؤول صيني: بكين ليست مسؤولة عن الوضع الراهن للعلاقات الصينية الامريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43221/

اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية تسين غان يوم 2 مارس/آذار ان الصين ليست مسؤولة عن الوضع الراهن للعلاقات الصينية الامريكية. جاء هذا التصريح عشية وصول جيمس ستاينبرغ نائب وزيرة الخارجية الامريكية الى بكين. وأكد المسؤول الصيني ان بلاده ترى امكانيات متوفرة لايجاد حل دبلوماسي للوضع حول البرنامج النووي الايراني.

اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية تسين غان يوم 2 مارس/آذار ان الصين ليست مسؤولة عن الوضع الراهن للعلاقات الصينية الامريكية. جاء هذا التصريح عشية وصول جيمس ستاينبرغ نائب وزيرة الخارجية الامريكية الى بكين بزيارة تستغرق يومين.

ودعا المسؤول الصيني الولايات المتحدة "الى النظر بجدية في المسائل التى تثير قلق الجانب الصيني  ازاء مواضيع معينة، والى الالتزام بشكل كامل باحكام المذكرات المشتركة الثلاث ، والى احترام مصالح الصين الجذرية ، و حل جميع القضايا الحساسة بشكل ملائم". واشار الى انه من الضروري انجاز كل هذه الاهداف بغية "اعادة تطوير العلاقات الصينية الامريكية الى مجراها الطبيعي بالجهود المشتركة ".
ويذكر ان التوتر الناشب في العلاقات الثنائية بين الدولتين يرجع الى ما قامت به واشنطن من تزويد تايوان بالاسلحة والمعدات الحربية الجديدة. وبالاضافة الى ذلك أثار اللقاء الذي اجراه مؤخرا  الرئيس الامريكي باراك اوباما مع دلاي لاما  رد فعل سلبيا لدى الصين.
وفي تطرقه الى الملف الايراني ذكر المسؤول الصيني ان بلاده ترى في المرحلة الراهنة امكانيات متوفرة لايجاد حل دبلوماسي للوضع حول البرنامج النووي الايراني. وقال انه  "لا تزال توجد الآن امكانيات لحل القضية بالوسائل الدبلوماسية عن طريق الحوار، وعلى جميع الاطراف المعنية تنشيط جهودها من اجل مواصلة مسيرة التفاوض وتطويرها بغية ايجاد حل رشيد فيما يتعلق بالملف الايراني".
تجري هذه التصريحات في اعقاب زيارة وفد اسرائيلي الى الصين في اواخر فبراير/شباط الماضي ضم ممثلين رفيعي المستوى عن وزارتي الدفاع والخارجية الاسرائيليتين . وتركزت المباحثات على الملف الايراني حيث اطلع الاسرائيليون الجانب الصيني على بعض المعلومات الاستخباراتية التى تؤكد – حسبما تقول مصادر اسرائيلية – على سعي ايران الى صناعة الاسلحة النووية. واشارت هذه المصادر الى ان "الوفد الاسرائيلي شدد على ضرورة النظر في جميع الأدوات المتوفرة دون استثناء" للرد على "التهديد الايراني". علما ان عددا من الشركات الصينية عقدت مع ايران في العام الماضي اتفاقيات تعاون واسعة النطاق في مجال الطاقة .

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك