كاراجيتش يعلن عدم شرعية اعلان استقلال البوسة والهرسك والمحكمة الدولية تؤجل المرافعات الى اجل غير مسمى

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43218/

اعلن رادوفان كاراجيتش الرئيس السابق لجمهورية صرب البوسنة في قاعة محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة يوم 2 مارس/آذار ان صدور اعلان استقلال البوسنة والهرسك في اكتوبر عام 1991 كان امرا غير شرعي ومخالفا للدستور. وأجلت المحكمة المرافعات في قضية كاراجيتش الى اجل غير مسمى.

أجلت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة  بيوغسلافيا السابقة يوم 2 مارس/آذار المرافعات في قضية رادوفان كاراجيتش الرئيس السابق لجمهورية صرب البوسنة الى اجل غير مسمى. وقد اعلن عن قرار تأجيل المحاكمة القاضي او هون كوون بعد الاستماع الى الكلمة التى القاها كاراجيتش امام المحكمة نيابة عن جهة الدفاع.
وكان من المقرر ان تستمع المحكمة الى افادات شهود عيان يوم 3 مارس/آذار، غير انها   قررت تأجيل  الجلسة القادمة تلبية لطلب  كاراجيتش الذي يقوم بالدفاع عن نفسه بنفسه، وذلك لاعطاءه المزيد من الوقت  حتى يقوم بدراسة مواد الاتهام. 
وكان كاراجيتش اعلن في قاعة المحكمة في وقت سابق من اليوم ذاته ان صدور اعلان استقلال البوسنة والهرسك في اوكتوبر عام 1991 كان امرا غير شرعي ومخالفا للدستور اليوغسلافي المعمول به انذاك . وقد اكد كاراجيتش ذلك في كلمته نيابة عن جهة الدفاع علما انه امتنع عن خدمات المحامي خلال المرافعات.
ويتهم كاراجيتش بارتكاب  جرائم ضد الانسانية وخرق القوانين وقواعد خوض الحرب وابادة سكان البوسنة والهرسك من غير الاصل الصربي.
ولدى حديثه عن عدم شرعية صدور اعلان استقلال البوسنة والهرسك في حينها  ركز  كاراجيتش على ان الجانب الصربي لم يشارك في ذلك لان ممثليه  تركوا قاعة الاجتماع احتجاجا على مناقشة هذه الوثيقة. وقال كاراجيتش ان قيادة صرب البوسنة كانت تبحث عن حل سلمي للازمة السياسية ، واشار بمثابة التأكيد على ذلك ان الحزب الصربي الديمقراطي دعم في فبراير/شباط 1992 خطة  قيام "ثلاث  جمهوريات بوسنية ضمن  البوسنة الموحدة" التي طرحها الوسيط البرتغالي جوزي كوتيلييرو ونصت على اقامة ثلاثة كيانات دستورية مستقلة للصرب والكروات والمسلمين في قوام دولة واحدة. وذكر كاراجيتش ان الاطراف جميعها وقعت على هذه الخطة في 18 مارس/آذار عام  1992  ،الا ان زعيم حزب العمل الديمقراطي الموالي للمسلمين  علي عزت بيغوفيتش سحب توقيعه من الاتفاق  فيما بعد.
واكد كراجيتش ان الصرب  في دولة  البوسنة والهرسك تعرضوا الى ارهاب مارسته الدولة ضدهم . ولذا حاول زعماء صرب البوسنة حماية الشعب الصربي من الدولة وبوليسها ومن الارهاب الذي مارسته الدولة نفسها". وكرر قوله ان الصرب وافقوا على الانفصال المؤلم عن يوغوسلافيا واستقلال البوسنة والهرسك بشرط ان يكون لهم كيان دستوري مستقل الا ان ذلك لم يتحقق.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك