انتخابات العراق ومحاولة متأخرة لإصلاح قرار استبعاد مبكر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43194/

تتصاعد في العراق وتيرة السباق الانتخابي شيئا فشيئا مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية . فقد طالبت المفوضية العليا للانتخابات الكتل السياسية باستبدال أسماء المرشحين المبعدين. ويصفه البعض هذا القرار بأنه متأخر لانه لن يتيح للناخب العراقي التعرف على المرشحين الجدد ويأتي في وقت حرج.

تتصاعد في العراق مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية وتيرة السباق الانتخابي. فقد طالبت المفوضية العليا للانتخابات الكتل السياسية باستبدال أسماء المرشحين المبعدين. ويصف البعض هذا القرار بأنه متأخر لانه لن يتيح للناخب العراقي التعرف على المرشحين الجدد ويأتي في وقت حرج.
وهذه الدعوة التي انتهت صلاحيتها في منتصف يوم 1 مارس/آذار اعتبرها المراقبون فرصة ثمينة لبعض الكتل المتنافسة لتعويض النقص العددي الذي اصابَها بفعل قرارات الاستبعاد.
ويشكل عدد المرشحين للانتخابات النيابية بعد عمليات الاستبعاد وفقا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات 6218 مرشحا وهذا الرقم مرجح للارتفاع اذا ما اضيف له عدد من المرشحين  البدلاء.
اذن فقد انتهت الفرصة الاخيرة امام الكتل السياسية المتنافسة على المقاعد النيابية لتعويض المستبعدين منهم بمرشحينَ جدد ولم يبق امام الجميع سوى تقبل الامر الواقع الذي سيحدد شعبية المتنافسين من خلال صناديق الاقتراع.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية