الحزب الشعبي الديمقراطي الحاكم في طاجيكستان ينتصر في الانتخابات البرلمانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43153/

حقق الحزب الشعبي الديمقراطي في طاجيكستان الذي يتزعمه الرئيس امام علي رحمن انتصارا في الانتخابات الى مجلس النواب في البرلمان الطاجيكي التي جرت يوم الاحد 28 فبراير/شباط الماضي و حصل على 71.69 % من اصوات الناخبين حسب القوائم الحزبية.

حقق الحزب الشعبي الديمقراطي في طاجيكستان الذي يتزعمه الرئيس امام علي رحمن انتصارا  في الانتخابات الى مجلس النواب في البرلمان الطاجيكي التي جرت يوم الاحد 28 فبراير/شباط الماضي و حصل على   71.69 % من اصوات الناخبين حسب القوائم الحزبية.

وقد افاد ميرزا علي بولتويف رئيس لجنة الانتخابات المركزية في طاجيكستان  يوم الاثنين 1 مارس/آذار ان الحزب الشعبي الديمقراطي الحاكم حصل على 71.69 % من اصوات الناخبين حسب القوائم الحزبية.
وقد حضر الى صناديق الاقتراع 85.2 %  من الناخبين المسجلين في السجلات الانتخابية ،اي مليونان و947 الف ناخب من اصل 3 ملايين و459 الفا .
وكانت قوائم المرشحين تضم 217 اسما (73 منهم حسب القوائم الحزبية و144 حسب قوائم الافراد). 
وتفيد المعطيات التمهيدية ان حزب النهضة الاسلامية والحزب الشيوعي في هذه الجمهورية الاسيوية هما ايضا تجاوزا حاجز الـ 5 % الضروري لدخول البرلمان. 
ويضم مجلس النواب الطاجيكي 63 نائبا ينتخب 22 منهم حسب القوائم الحزبية و41 حسب قوائم الافراد. وينتخب النواب لخمسة اعوام.
وقد اعربت منظمة الامن والتعاون الاوروبي عن خيبة املها  بخصوص كيفية اجراء الانتخابات. وجاء في بيان مشترك لهذه المنظمة والبرلمان الاوروبي صدر يوم الاثنين ان "الانتخابات جرت في جو سلمي الا انها لم تطابق مع متطلبات منظمة الامن والتعاون اوروبي الرئيسية. وذكر البيان عددا من الخروقات في يوم الانتخابات بينها التصويت الجماعي قبل يوم الانتخابات.
بينما اكد فلاديمير بيختين رئيس وفد مجلس الدوما الروسي الذي راقب الانتخابات البرلمانية في طاجكستان ان الانتخابات لم تشهد اية خروقات تذكر.
وحضر الانتخابات اكثر من 25 الف مراقب محلي وحوالي 540 مراقبا دوليا مثلوا مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان والجمعية العامة لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي ورابطة الدول المستقلة ومنظمة شانغهاي للتعاون والجمعية الفدرالية الروسية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)