وداعاً فانكوفر 2010 ..الى اللقاء في سوتشي 2014

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43125/

جرت مساء يوم الأحد 28 فبراير/شباط مراسم حفل ختام دورة الألعاب الشتوية الأولمبية الـ 21 التي استضافتها مدينة فانكوفر الكندية من يوم الجمعة 12 فبراير/شباط 2010 ولغاية يوم الأحد 28 من الشهر نفسه، جرت بحضور 60 ألف متفرج أحتشد بهم الملعب الرئيسي "بي - سي بليس" . والطريف أن الحفل الختامي بدأ بايقاد الشعلة الاولمبية للألعاب الشتوية في عاصمتها فانكوفر - 2010 مرة ثانية.

جرت مساء يوم الأحد 28 فبراير/شباط مراسم حفل ختام دورة الألعاب الشتوية الأولمبية الـ 21 التي استضافتها مدينة فانكوفر الكندية من يوم الجمعة 12 فبراير/شباط 2010 ولغاية يوم الأحد 28 من الشهر نفسه، جرت بحضور 60 ألف متفرج أحتشد بهم الملعب الرئيسي "بي - سي بليس" .

والطريف أن الحفل الختامي بدأ بايقاد الشعلة الاولمبية للألعاب الشتوية في عاصمتها فانكوفر - 2010 مرة ثانية، وذلك بالطريقة التي كان من المقرر ايقادها في حفل الإفتتاح، ولكن لأسباب تقنية لم يتمكن منظموه من القيام بذلك آنذاك وسط دهشة من قبل الاسطورة وين غريتسكي الذي أوقد نار الشعلة الأولمبية في وسط الميدان المغلق الذي جرى فيه الحفل.

وفي بداية الحفل جرت مراسم تتويج الفائزين في سباق الضاحية لمسافة (50 كلم) للتزلج بالاسكي، حيث توج النرويجي بيتر نورثونغ بالميدالية الذهبية بعد أن حل في المركز الأول في السباق، والألماني أكسيل تايهمان صاحب المركز الثاني بالميدالية الفضية والسويدي يوهان أولسون الثالث بالميدالية البرونزية.

وقد عزف النشيد الوطني لليونان كما هي العادة في جميع الدورات الأولمبية باعتبارها مهد الحركة الأولمبية، وبعد ذلك عزف النشيد الأولمبى، وجرت مراسم إنزال العلم الأولمبى في فانكوفر، ومن ثم سلم جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية علم الدورة الى أناتولي باخوموف عمدة مدينة سوتشيالروسية ، ليعزف السلام الوطنى لروسيا الاتحادية بإعتبارها الدولة المضيفة للألعاب الأولمبية الشتوية القادمة في سوتشي 2014.

وبعد تسليم العلم تزين الملعب الرئيسي "بي - سي بليس" بألوان العلم الروسي الذي رفرف عاليا، وسلطت الأنوار على العروض التي قدمها بعض النجوم الروس من الباليه والرقص الفني على الجليد تحت أنغام موسيقى اوركسترا مسرح مارينسكي بقيادة المايسترو فاليري غيرغييف عبر الجسر التلفزيوني فانكوفر-موسكو، وقدم الثنائي الروسي تاتيانا نافكا ورومان كوستوماروف عبر هذا الجسر التلفزيوني  عروضا في التزلج الفني على الجليد، كما تم تقديم بعض النجوم الروس مع الأطفال الصغار رمزا الى استمرار الروج الاولمبية من جيل الى آخر ، مثل الأسطورة فلاديسلاف تريتياك حارس مرمى المنتخب السوفيتي العملاق لهوكي الجليد ، والنجم الروسي الحالي لهذه اللعبة ايضاً، ويفغيني بلوشينكو صاحب الميدالية الذهبية في تورينو 2006 والفضية في فانكوفر في التزلج الفني على الجليد لفردي الرجال، وعرض شعار سوتشي 2014.

والقى جون فورلونغ رئيس اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية في فانكوفر كلمة شكر فيها جميع المشاركين في الدورة، وهنأ بلاده على التنطيم الممتاز لهذه الألعاب، كما قدم التعازي لذوي وأصدقاء الرياضي الجورجي نودار كوماريتاشفيلي الذي توفي قبل ساعات من بداية حفل الافتتاح، وذلك إثر إصطدامه بعمود من الحديد بعد أن فقد السيطرة على زلاجته في أثناء التمرينات الأخيرة التي كان يجريها يوم الجمعة 12 فبراير/شباط، استعداداً لمنافسات الالعاب الاولمبية الشتوية الـ 21 في فانكوفر.

وبعد ذلك أعلن جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في ختام كلمته التي ألقاها في الحفل، عن إختتام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ 21 في فانكوفر، والاستعداد للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ 22 في سوتشي.

وتضمن الحفل ايضا فقرات فنية ولوحات ملونة تروي تنوع كندا الثقافي وكبر مساحتها، وباقة من الأغاني الفولكلورية والحديثة.

وقد شارك في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فانكوفر 2621 رياضيا ورياضية من 82 دولة وهو رقم قياسي من حيث عدد المشاركين، للمنافسة على 86 ميدالية ذهبية ومثلها من الفضة والبرونز، وبالمقارنة مع دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2006 في تورينو بإيطاليا فقد شارك فيها انذاك 2508 رياضيين من 80 دولة، للمنافسة على 84 ميدالية ذهبية ومثلها من الفضة والبرونز.
وشهدت الدورة الحالية مشاركة عدد من الدول للمرة الأولى مثل صربيا ، والجبل الاسود،  وبيرو، وكولومبيا، وباكستان، وغانا، كما شاركت في هذه الألعاب 3 دول عربية وهي لبنان والمغرب والجزائر.

وقد حقق المنتخب الكندي معجزة أولمبية في هذه الدورة بفوزه بالمركز الأول بعدد الميداليات الذهبية برصيد 14 ميدالية وهو رقم قياسي في تاريخ الألعاب الشتوية، بالاضافة الى 7 ميداليات فضية و 5 ميداليات برونزية، وحل المنتخب الألماني في المركز الثاني برصيد 10 ميداليات ذهبية، بالاضافة الى 10 ميداليات فضية و 7 ميداليات برونزية، ومن ثم الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثالث برصيد 9 ميداليات ذهبية، أما روسيا فقد جاءت في المركز الحادي عشر بثلاث ميداليات ذهبية فقط.

يذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي تستضيف فيها كندا الدورة الأولمبية، بعد أن كانت قد استضافت من قبل دورتي عام 1976 في مدينة مونتريال بإقليم كويبيك وعام 1988 في مدينة كالغاري بإقليم ألبرتا، ولم تحرز أي ميدالية ذهبية في الدورتين السابقتين على أرضها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا