اعلان حالة الطوارئ فى محافظة الضالع اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/43048/

ذكرت وكالة "رويترز" أن السلطات اليمنية أعلنت حالة الطوارئ في محافظة الضالع الجنوبية ابتداء من صباح يوم السبت 27 فبراير/شباط ، مرجعة ذلك الى احتمال وقوع هجمات إرهابية بعد يومين من مقتل شرطي بالرصاص في كمين بمحافظة قريبة. من جهة اخرى شارك الاف الانفصاليين في مظاهرات وتجمعات جماهيرية في محافظات الجنوب.

ذكرت وكالة "رويترز" أن السلطات اليمنية أعلنت حالة الطوارئ في محافظة الضالع الجنوبية ابتداء من صباح يوم السبت 27 فبراير/شباط ، مرجعة ذلك الى احتمال وقوع هجمات إرهابية بعد يومين من مقتل شرطي بالرصاص في كمين بمحافظة قريبة.
وقال مسؤول حكومي ان حالة الطوارئ في مدينة الضالع تهدف الى الحيلولة دون وقوع اعمال عنف "يعتزم الخارجون على القانون تنفيذها داخل مدينة الضالع".
وأوضح المسؤول لـ"رويترز" أن القرار يشمل "إغلاق جميع المداخل الرئيسية والجانبية للمدينة ومنع دخول الخارجين على القانون ومنع المظاهرات والتجمعات غير المرخص باقامتها."
وأشار المسؤول الى أن الحكومة اليمنية اتخذت هذا القرار بعد ورود أنباء عن دخول عناصر مسلحة الى المدينة "لتنفيذ مخططات تآمرية وإقلاق السكينة العامة والإضرار بالمصلحة العامة".

من جهة اخرى شارك الاف الانفصاليين في مظاهرات وتجمعات جماهيرية في محافظات الجنوب منها ابين والضالع  وحضرموت ولحج. واتخذت السلطات تدابير أمنية مشددة وفرضت حظرا للتجول.
وقد شنت الشرطة حملة على المتظاهرين الذين حاولوا غلق الطريق بين محافظتي عدن وابين ما تسبب في جرح 3 اشخاص برصاص الشرطة.
وبدات المسيرات بعد مناشدة زعيم الانفصاليين الجنوبيين والامين العام السابق للحزب الاشتراكي اليمني علي سالم البيض، والذي يعيش في المنفى، انصاره "يومي احتجاج" بمناسبة بدء اعمال مؤتمر المانحين الدولي لليمن اليوم في العاصمة السعودية الرياض، والذي يحضره ممثلون عن الدول العربية والدول الغربية.

ودعا البيض لابلاغ رسالة الى المشاركين في هذا المؤتمر عن طريق مظاهرات حاشدة ان سكان الجنوب يريدون انهاء الاحتلال وحق تقرير المصير.

هذا وقد انطلقت يوم السبت 27  فبراير/ شباط في العاصمة  السعودية الرياض أعمال مؤتمر المانحين لدعم اليمن  بمشاركة خليجية ودولية واسعة تنفيذا لمقررات اجتماع لندن الذي انعقد نهاية الشهر الماضي.

ويركز المجتمعون، على مدى يومين، في بحث السبل الممكنة لاستثمار مليارات الدولارت، التي سبق ان التزموا بتقديمها لدعم الحكومة اليمنية في مواجهات التحديات الاقتصادية.

المصدر: الوكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية