الخارجية الروسية:روسيا لاتقبل بضم الاماكن الاسلامية المقدسة الى قائمة التراث الوطني للدولة اليهودية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42973/

صرح اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في موسكو يوم 26 فبراير/ شباط ان روسيا لا تقبل بقرار السلطات الاسرائيلية بضم مسجد في الضفة الغربية الى قائمة التراث الوطني للدولة اليهودية لان هذا يعرقل استئناف الحوار السلمي.

صرح اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في موسكو يوم 26 فبراير/ شباط ان روسيا لا تقبل بقرار السلطات الاسرائيلية بضم مسجد في الضفة الغربية الى قائمة التراث الوطني للدولة اليهودية لان هذا يعرقل استئناف الحوار السلمي.
يذكر ان موجة اعتراضات من جانب العالم الاسلامي قد ارتفعت على قرار الحكومة الاسرائيلية بضم مقبرة راحيل القريبة من بيت لحم الواقعة بالقرب من مسجد بلال وكهف البطاركة في الخليل الى التراث الوطني للدولة اليهودية.
وقال " لقد اعلنا مرارا اننا مبدئيا ضد الخطوات والاعمال التي تستبق نهاية المباحثات الخاصة بتسوية المسألة الفلسطينية – الاسرائيلية والتي تعقد الجهود المبذولة من اجل استئناف الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين ".
وشبه نيستيرينكو موضوع ضم اماكن المسلمين المقدسة الى قائمة التراث الوطني بتلك الخطوات

وقال : " لاسيما ان الحديث يدور حول مسألة حساسة ذات جذور دينية عميقة التي يجب ان تراعى باحترام وحذر ".


روسيا تستعد للقاء وزراء اللجنة الرباعية 

صرح نيستيرينكو ان روسيا تستعد بهمة لاستقبال اجتماعات وزراء اللجنة الرباعية في موسكو التي ستجري في 19 مارس/اذار من العام الجاري.
وقال نيستيرينكو: " في هذه المرحلة العصيبة لمنطقة الشرق الاوسط حيث طال توقف المباحثات الفلسطينية – الاسرائيلية لاكثر من سنة من المهم الا نسمح بتأزيم الوضع في المنطقة والعمل على ايجاد سبل لاستئناف الحوار بين الجانبين ".
واضاف " ينبغي في هذه الحالة تنسيق الجهود الدولية.. لقد تمكنا من الاتفاق على تحديد موعد الاجتماع في 19 مارس/ اذار ".
وقال " لقد باشر ممثلو اللجنة الرباعية بدراسة كافة المسائل لكي يساهم لقاء موسكو في الاسراع باستئناف العملية السلمية في الشرق الاوسط، فاضافة الى الاتصالات الهاتفية اليومية سيلتقون بشركائهم ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)