اقوال الصحف الروسية ليوم 26 فبراير/ شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42958/

صحيفة "كوميرسانت" تابعت تفاصيل مراسمُ تنصيبِ فيكتور يانوكوفيتش رئيسا لأوكرانيا التي جرت يوم أمسِ في كييف لافتة النظر إلى أن أوكرانيا بدأت تتعلم تقالـيدَ تَـداوُلِ السلطة. لكن غالبية الساسةِ الأوكرانيين لا يزالون يستصعبون تَقبُّـل الخسارة بشكل حضاري. حيث تغيب عن حفل التنصيب الرئيسان السابقان ليونيد كرافتشوك وفيكتور يوشينكو. أما رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو فإنها ليس فقط لم تحضر مراسم التنصيب بل إنها لم تعترف بهزيمتها حتى الآن. ولدى تطرقه لقضية العلاقات بين روسيا وأوكرانيا في عهد يانوكوفيتش، عَـبَّـر كاتب المقالة عن ثقته بأن العَـداء الأعمى سوف يُخلي الساحةَ لعلاقاتٍ براغماتية متعقلة. وعن ما بات معروفا من أن يانوكوفيتش سوف يقوم بأول زيارة خارجية له إلى بروكسيل يرى الكاتب أن على موسكو أن لا تمتعض من ذلك بل عليها أن تستغلَ كلَّ إمكانية متاحة لتوسيع مساحة التفاهم. وفي ما يتعلق بمصير اللغة الروسية يرى الكاتب أن يانوكوفيتش لن يستطيع منحَـها صفةَ اللغة الرسمية الثانية في أوكرانيا وأن كل ما سيكون بوسعه هو جَـعْـل اللغةِ الروسية لغةً إقليمية حسب المقاييس الأوروبية. ويلفت الكاتب النظر إلى أن اختيار يانوكوفيتش لِــبطريرك موسكو وعمومِ روسيا  كيريل لمباركة مراسم التنصيب أثار حساسية لدى معارضيه. فقد جاء على لسان نائبٍ في البرلمان الأوكراني أن يانوكوفيتش أدى القسم الدستوريَّ ليس أمام الله بل أمام البطريرك كيريل الذي يُـنفذ تعـاليم الـكرميلن الراميةَ إلى تشكيل ما يسمى بـ"العالَـم الروسي".

   
صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول أدلى الرئيس دميتري ميدفيديف بحديث لمجلة "باري ماتش" عشية زيارته إلى فرنسا،. وتُـلقي الضوءَ على سؤالٍ: لا يُـفَـوِّت الصحفيون الغربيون فرصة إلا وطرحوه على الرئيس ميدفيديف. إنه السؤال الذي يتعلق بطبيعةِ العلاقة بين ميدفيديف ورئيسِ الوزراء  بوتين. ولقد صاغ الصحفيُّ الفرنسي هذا السؤالَ على النحو التالي: كيف ترونَ مستقبلَـكُم السياسيَّ في ضوء الانتخابات الرئاسية التي سوف تجري في روسيا عام 2012؟ وردا على هذا السؤال قال مدفيديف إن أحدا لا يستطيع أن يَجزمَ بِـما يُخـبِّـؤه المستقبل. وأضاف أنـه وفلاديمير بوتين يتشاوران بشكل مستمر حول كلِّ المسائل بما في ذلك حول مستقبل البلاد السياسي ومكانِـهما في هذا المستقبل. وتعليقا على هذه الإجابة تقول المحللة السياسية الروسية أولغا كريشتانوفسكايا إنه من النادر أن يتحدث رئيسٌ بهذا الوضوح قبل الانتخابات بفترة طويلة. وهذا إن دلَّ على شيء، فإنما يدل على أن الرجُـليْـن يناقشان هذه المسألةَ بشكل جديٍّ وهادئ. أما الخبيرُ في مركز كارنيغي أندريه ريابوف فيرى أن في إجابة ميدفيديف دعوةً للمهتمين بطبيعة العلاقة بينه وبين بوتين لِـتَـركِ الأمورِ تجري في سياقها الطبيعي وعَـدمِ القفز فوق الواقع للتوصل إلى استنتاجات مُسبقة. ويرى ريابوف أن ميدفيديف بإجابته هذه لم يستبعد احتمالَ ترشيحِ نفسه لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة.


  صحيفة "فريميا نوفوستيه" تنشر نص مقابلة أجرتها مع الرئيس اللبناني  ميشيل سليمان بعد جولة من المُـباحثات أجراها مع الرئيس دميتري مدفيديف. تلفت الصحيفة النظر إلى أن هذه هي أول زيارةٍ يقوم بها رئيسٌ لبناني لروسيا منذ إقامةِ العلاقات الدبلوماسة بين البلدين قبل 61 عاما. وجاء في إجابات الرئيس سليمان أن مباحثاته مع الرئيس ميدفيديف تناولت كافةَ أوجهِ التعاون العسكري بين البلدين ابتداءا من إعداد الكوادر وانتهاءا بتزويد الجيش اللبناني بالأسلحة الحديثة. وأشاد الرئيس اللبناني بما قامت به روسيا من إعادة بناءِ الطُـرقِ والجسور التي دمرتها إسرائيل خلال حربها على لبنان عام 2006. وتَـوَقَّـفَ سليمان عند قرار روسيا منحَ بلادِه 10 مقاتلات من طراز "ميغ - 29" مبرزا أن هذه الخطوة رَفعتْ معنوياتِ منتسبي الجيش اللبناني. ولفت سُـليمان إلى أن العالم كان يُـنَـفِّـذ قرارا غير معلن بحظر بيع الأسلحة للبنان. لكنَّ روسيا بقرارها هذا خرقت هذا الحظر. وذَكَـر الرئيس سليمان أنه بحث مع المسؤولين الروس إمكانيةَ استبدالِ المقاتلات "ميغ"، بأسلحة أخرى يُـمكنُ الاستفادةُ منها في وقت قصير. موضحا أن استغلالَ إمكانياتِ المقاتلاتِ "ميغ" يتطلبُ تجهيزَ المطار بالشكل المناسب وتدريبَ الطيارين. وألمح إلى إمكانية أن يتم استبدال تلك الطائرات بِـمروحياتٍ قتالية.


صحيفة "إيزفيستيا" تتحدث عن عملية الإصلاح العسكريِّ في روسيا مبرزة أن وزارةَ الدفاع أوقفت البرنامج الخاص بتحويل وظائف الجنود والرقباءِ الى نظام التعاقد. هذا ما جاء على لسان القائد العام للقوات البرية  الجنرال ألكساندر بوستنيكوف الذي أوضح أن التدابيرَ التي تم اتخاذُها خلال مرحلةِ إعادة هيكلة القوات المسلحة لم تُـفلح في استقطاب الأعداد الكافية لشغل هذه الوظائف. وأضاف الجنرال بوستنيكوف أن العمل يجري حاليا على إعداد صف الضباط  المتعاقدين وفق برنامج خاص يؤهِّـلُـهم للاضطلاع بقسم من المهام التي يقوم بها الضباط في الوقت الحاضر. وتعيد الصحيفة للأذهان أن خطة الإصلاح العسكري تضمنت منح المتعاقدين رزمة من الحوافز منها: رواتب مجزية وسكنٌ مجاني ومِـنَـحٌ دراسية في الجامعات. لكن هذه الحوافز لم تحقق الغرض المرجوَّ منها في تشجيع المواطنين على التطوع. حيث تبين أن الراتب الذي اعتبرتْـه وزارةُ الدفاعِ في حينها ميزةً لا تقاوم أصبح مع مرور الوقت أقلَّ من الحد الادنى للرواتب والأجور. وفي ما يتعلق بالجوانب الأخرى من عملية الإصلاح العسكري تبرز الصحيفة أنه تم بنهاية العام الماضي تشكيلُ 85 لواءً من فئة الجاهزية القتالية الدائمة. أي أن هذه الألويةَ تحتاج لساعة واحدة فقط لكي تكون في أعلى حالات الجاهزية القتالية. وتحتاج لِـيوم واحد فقط لكي تكون قادرة على الانخراط في الأعمال القتالية في أية نقطة من الأراضي الروسية الشاسعة.


صحيفة "كراسنايا زفيدا" تبرز أن روسيا والولاياتِ المتحدةَ اتفقتا على مبدأ الربط الوثيق بين الاسلحة الاستراتيجية الهجومية والأسلحة الاستراتيجية الدفاعية. وذلك خلال صياغة المعاهدةِ الجديدة للحد من الأسلحة الاستراتيجية. وتستند الصحيفة في تأكيدها هذا إلى ما ذَكَـرَه وزير الخارجية الروسي  سرغي لافروف خلال حديثٍ أدلى به لرؤساء تحريرِ ثلاثٍ من سائل الإعلام الروسية. حيث أوضح أن هذا الاتفاق تم خلال اتصال هاتفي جرى بين الرئيس ميدفيديف ونظيره الأمريكي باراك أوباما. وأضاف لافروف أن الرئيسين اتفقا على أنَّ كلا من الطرفين يجبُ أن يأخذَ هواجس وملاحظات الطرف الآخر بعين الاعتبار لكي تكون المعاهدةُ الجديدة غايةً في الـتوازن. وأكد لافروف أن المعاهدةْ أصبحت جاهزة بنسبة 95 %. وأن العمل على ما تبقى منها يَـجري بدقة وحرص شديدين.

نعود لصحيفة "إيزفيستيا" لنستعرض مقالة تتضمن نقدا لاذعا للأداء المتدني الذي أظهرتْـه البعثةُ الروسية إلى دورة الالعاب الأوليمبية الشتوية التي تجري حاليا في كندا. جاء في المقالة أن المواطنين الروس كانوا يتجرعون الإحباط يوما بعد يوم منذ انطلاق الألعاب في فانكوفر وظلت آمالُـهم معلقة على منتخب هوكي الجليد. وكان الانطباع السائد بأن انتصارَ منتخبِ الهوكي يُـمكن أن يُـعوِّض عن كل الإخفاقات التي تكبدتها الفرق الأخرى. لكن الهزيمةَ النكراء التي مُني بها هذا المنتخب يوم أمس على يد المنتخب الكندي حطمت آخِـر ما تبقى لدى المشجعين الروس من آمال وأشاعت جوا من الإحباط في نفوس المواطنين. وتبرز الصحيفة أن المواطنين الروس الذين اعتادوا رؤيةَ عَـلَـمِ بلادِهم يرفرف فوق منصات التتويج الأوليمبية شعروا في هذه الدورة بالخجل والعار. لهذا انبرت الأقلام تكتب والأصوات تتعالى منادية بإقالة كل المسؤولين عن قطاع الرياضة في البلاد. يرى كاتب المقالة أن استبدال المسؤولين القائمين على قطاع الرياضة حاليا لن يغير في الواقع كثيرا. ذلك أن الحل الحقيقي لمَـشاكل الرياضةِ الروسية يكمن في تطبيق الطرقِ والوسائلِ الحديثة التي بدأ الكثيرُ من الدول في استخدامِـها لإعداد الرياضيين في مختلف أنواع الرياضة.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية


صحيفة " إربي كا ديلي " تقول إن غازبروم قدرت الاستثمارات لاستغلال حقول الغاز في شبه جزيرة يامال الروسية خلال السنوات الخمسَ عشْرةَ المقبلة ب200 مليار دولار، في حين أن عوائدَ هذا المشروع ستكون ملموسةً فقط في ظل توفير امتيازات ضريبية وجمركية. ولفتت الصحيفة إلى ضرورة سعي غازبروم لجعل برنامجها الاسثماري هذا يحمل طابعا حكوميا، ناصحةً الشركةَ الروسية بأن لا تسعى للحصول على شروط تفضيلية بل عليها التخلي عن جزء من شبكة خطوط الأنابيب.
 
صحيفة " فيدومستي " تقول إن الوضع المؤسف في اليونان والذي ستنتقل عدواه على ما يبدو إلى أسبانيا يدل على أن تخفيض قيمة العملة الوطنية والتضخم هما افضل الأصدقاء للحكومات خلال الأزمات. وقالت الصحيفة لو أن هذه الأدوات كانت بحوزة حكومتي اليونان وأسبانيا لكان اقتصاداهما الآن أفضل حالا. فعبر تخفيض قيمة العملة الوطنية يمكن تقليل التكاليف المترتبة على الشركات الوطنية وزيادة فرص العمل. ولكن دول منطقة اليورو في هذه الحالة تسعى للحفاظ على اقتصادها من الانهيار بزيادة الانفاق ولهذا يصل العجز إلى مرحلة الخطر.


وأخيرا اشارت صحيفة " كوميرسانت " إلى أن سويسرا أعلنت رفضها توقيعَ اتفاقية موحدة مع الاتحاد الأوروبي بشأن السرية المصرفية وفرض ضرائب على أصول مواطني الاتحاد الموجودة في المصارف السويسرية واقترحت التفاوض مع أعضاء الاتحاد الأوروبي بشكل منفصل مع كل دولة على حدة. واشارت كوميرسانت إلى أن ألمانيا ستكون أُولَى هذه الدول، وتوقعت أن تبرمَ اتفاقية مع سويسرا الشهر المقبل.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)