"ديلي ميل": الاستخبارات البريطانية كانت تعلم مسبقا بعملية الموساد الخارجية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42573/

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قي عددها الصادر يوم 19 فبراير/شباط ان الاستخبارات البريطانية الخارجية "MI- 6" كانت على علم مسبق بأن الموساد الاسرائيلي سينفذ عملية اغتيال خارجية يستخدم فيها عملاؤه جوازات سفر بريطانية مزورة، وذلك في اشارة الى عملية اغتيال القيادي في الجناح العسكري لحركة حماس محمود المبحوح في دبي الشهر الماضي.

 كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قي عددها الصادر يوم 19 فبراير/شباط ان الاستخبارات البريطانية الخارجية "MI-6" كانت على علم مسبق بأن الموساد الاسرائيلي سينفذ عملية اغتيال خارجية يستخدم فيها عملاؤه جوازات سفر بريطانية مزورة، وذلك في اشارة الى عملية اغتيال  القيادي في الجناح العسكري لحركة حماس محمود المبحوح في دبي الشهر الماضي.

ونقلت الصحيفة عن عضو في الموساد قوله، انه "تم ايضاً ابلاغ وزارة الخارجية البريطانية قبل ساعات من اغتيال قيادي ارهابي في حماس في دبي، دون الكشف عن الهدف او حتى عن مكان تنفيذ العملية" .

وأكدت الصحيفة  ان الادعاء من مصدر ذي مصداقية بان الحكومة كان لديها علم مسبق  باساءة استخدام جوازات سفر بريطانية سيقوي المطالب الموجهة للوزراء البريطانيين ليفصحوا عما علموا به ومتى كان ذلك.

وذكرت الصحيفة ان الادعاء الذي تلقته من المصدر "ذي المصداقية" جاء مع ظهور مزيد من التفاصيل عن الكيفية التي استدرج بها محمود المبحوح الى مصيدة نصبها "عملاء فلسطينيون مزدوجون" الشهر الماضي قبل خنقه ومحاولة ان يجعلوا موته يبدو كما لو كان حادثاً طبيعياً . 
وتابعت الصحيفة نقلا عن مصدر امني بريطاني التقى عميل الموساد،  " ان هذا عضو في الاستخبارات الاسرائيلية ويقول ان الحكومة البريطانية ابلغت بما سيحدث قبل وقت وجيز من تنفيذ العملية. ولم يكن هناك ضلوع بريطاني ولم يعلم البريطانيون بالهدف، ولكن تم ابلاغهم بأن اولائك الاشخاص سيستخدمون جوازات سفر بريطانية"
وحسب المسؤول البريطاني، لم يكن الحديث يدور عن طلب إذن من الحكومة البريطانية، بل كانت "محادثة من باب اللياقة"، حسب تعبيره، وتهدف إلى وضع بريطانيا في الصورة في حال تفجرت القضية. وأكد المسؤول البريطاني أن عميل الموساد قال له إن "قيادة الموساد تعرف أن السلطات البريطانية يمكن أن تؤنبهم على المرونة التي منحوها لأنفسهم".

وفي المقابل نفى متحدث باسم الخارجية البريطانية أن تكون بريطانيا علمت بالعملية مسبقا وبأمر استخدام جوازات السفر المزورة. وقال: "أبلغونا باستخدام الجوازات فقط قبل ساعات من المؤتمر الصحفي الذي عقدته شرطة دبي بعد الاغتيال".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية