الخارجية الصينية تستدعي السفير الامريكي في بكين عقب لقاء اوباما بزعيم التبت دالاي لاما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42569/

قالت وكالة "شينخوا" الصينية الرسمية للانباء ان وزارة خارجية البلاد استدعت يوم 19 فبراير/شباط السفير الأمريكي في بكين وسلمته احتجاجا رسميا على اجتماع الرئيس الامريكي باراك أوباما مع الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما الذي تصفه الصين بالانفصالي.

قالت وكالة "شينخوا" الصينية الرسمية للانباء  ان وزارة خارجية البلاد استدعت يوم 19 فبراير/شباط السفير الأمريكي في بكين وسلمته احتجاجا رسميا على اجتماع الرئيس الامريكي باراك أوباما مع الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما الذي تصفه الصين بالانفصالي.

ووفقا للوكالة فان "نائب وزير الخارجية الصيني سوي تاينكاي استدعى سفير الولايات المتحدة في بكين جون هونتسمان وقدم له احتجاجا رسميا يتعلق باللقاء بين الرئيس باراك اوباما والدالاي لاما".

وبدوره عبر المتحدث باسم الخارجية الصينية ما تشاوشيو عن استياء بلاده الشديد إزاء الاجتماع. وقال ان"تصرف الولايات المتحدة يعد تدخلاً صارخاً في الشؤون الداخلية الصينية لان التبت هي جزء لا يتجزأ من اراضيها..وان هذا اللقاء من شأنه ان يلحق ضررا فادحا بالعلاقات الصينية الأمريكية".

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما، ورغم معارضة الصين المتكررة، قد أجرى يوم 18 فبراير/شباط  بواشنطن مباحثات مغلقةمع الزعيم الروحي للتبت الدالاي لاما . وعقب اللقاء صدر بيان عن المكتب الاعلامي للرئيس الامريكي، جاء فيه ان باراك اوباما دعا الى الحفاظ على هوية التبت ودعم الحوار بين زعيم بوذيي التبت الدلاي لاما والسلطات الصينية.  وورد  في البيان ان كلا  من اوباما والدلاي لاما  يتفقان على اهمية التعاون الثنائي البناء بين امريكا والصين، كما اكد البيان على ان الرئيس الامريكي يدعم بشدة الحفاظ على الهوية الدينية والثقافية واللغوية في التبت، والدفاع عن "حقوق ابناء منطقة التبت في الصين". وأكد البيان ايضاً ان الرئيس الامريكي يثمن عالياً النهج الذي يتبعه الدلاي لاما في الازمة الدائرة مع الصين، اذ انه ينبذ العنف ويتمسك بالحوار مع الحكومة الصينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك