الحكومة والضرائب والكنيسة وزوجته وراء اقدام الامريكي الذي صدم بطائرته الصغيرة مبنى في تكساس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42521/

ذكرت قناة "سي ان ان" نقلاً عن احد المسؤولين في اجهزة الامن الامريكية ان قائد الطائرة التي اصطدمت بالمبنى الاداري في مدينة اوستن عاصمة ولاية تكساس الامريكية يوم 18 فبراير/شباط، كان يهدف جراء فعلته هذه الانتقام من مكتب الضرائب الذي يقع في هذا المبنى.

ذكرت قناة "سي ان ان" نقلاً عن احد المسؤولين في اجهزة الامن الامريكية ان قائد الطائرة التي اصطدمت بالمبنى الاداري في مدينة اوستن عاصمة ولاية تكساس الامريكية 18يوم  فبراير/شباط، كان يهدف جراء فعلته هذه الانتقام من مكتب الضرائب الذي يقع في هذا المبنى.
وقالت شرطة المدينة ان الطائرة، وهي طائرة صغيرة من طراز بايبر شيروكي "بي ايه-28" تعود للشخص الذي كان يقودها واسمه جوزيف اندريو ستاك، وهو من سكان المدينة، و اسفر الحادث عن اصابة شخصين بجروح، ويعتبر شخص واحد في عداد المفقودين.

وكان قد اعلن في وقت سابق انه تم اختطاف الطائرة الا ان المصدر الذي اشار الى هذه المعلومة قام بنفيها لاحقاً.
كما اشارت السلطات الامنية الى انها عثرت على رسالة موقعة باسم جوزيف سكات على مدونته في الانترنت وجاء فيها "اذا كنتم تقرأون هذه الرسالة فلابد انكم تتساءلون لماذا اقدمت على ذلك ؟ في الواقع الامور متشابكة منذ فترة طويلة"، واضافت القناة ان سكات حمّل في رسالته مسؤولية ماحدث للحكومة الامريكية ومصلحة الضرائب والكنيسة وزوجته، الامر الذي اعتبر اشارة واضحة الى ان جوزيف سكات اقدم على الانتحار.
هذا وذكرت الانباء في وقت سابق ان سكات اقدم على احراق منزله قبل ان يحلق بطائرته، الا ان جيرانه تمكنوا من اخماد الحريق قبل وقوع اصابات، اذ استطاعوا انقاذ سيدة وابنتها القاصر، ولم يعرف ما اذا كانت هذه السيدة ارملة جوزيف سكات ام لا.

مصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك