الامن الامارتي على ثقة بضلوع اسرائيل في اغتيال المبحوح وانباء عن اعتقال قيادي من حماس في دمشق وشكوك حول ضلوع امرأة ثانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42512/

اعرب رئيس شرطة دبي عن ثقته المطلقة في تورط اسرائيل باغتيال محمود المبحوح. وفي حديث ادلى به الفريق تميم لصحيفة "ذا ناشيونال" قال ان التحقيقات التي اجرتها شرطة الامارة تشير بشكل قاطع ، وبنسبة 99% ان لم تكن 100% ، الى ضلوع الموساد الاسرائيلي في قتل محمود المبحوح . واشارت اخر الانباء الواردة من الامارات الى اشتباه الاجهزة الامنية في دبي بمشاركة امرأة ثانية في الجريمة.

اعرب رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان تميم عن ثقته المطلقة في تورط اسرائيل باغتيال القيادي البارز في حركة حماس محمود المبحوح.
وفي حديث ادلى به الفريق تميم لصحيفة "ذا ناشيونال"  18 فبراير/شباط قال ان التحقيقات التي اجرتها شرطة الامارة تشير بشكل قاطع الى "ضلوع الموساد الاسرائيلي في قتل محمود المبحوح بنسبة 99% ان لم تكن 100%".
وكان المسؤول الامني الكبير في دولة الامارات العربية المتحدة قد اشار في وقت سابق الى وجود ادلة دامغة بحوزة الاجهزة الامنية، بالاضافة الى الصور والاشرطة التي تم الاعلان عنها، مؤكداً ان الايام القليلة القادمة سوف تحمل المزيد من المفاجآت التي لا تقبل التشكيك.

هذا واشارت اخر الانباء الواردة من الامارات الى اشتباه الاجهزة الامنية في دبي بمشاركة امرأة ثانية في الجريمة ، لم يكشف بعد عن هويتها.

وبناءاً على المعطيات التي تدل على ان جوازات السفر البريطانية والايرلندية، بالاضافة الى جواز سفر فرنسي، التي استخدمها المشتبه بارتكابهم الجريمة مزورة، جاء في اذاعة الجيش الاسرائيلي نقلاً عن مسؤول سابق في الموساد قوله ان الامور تسير باتجاه توجيه اصابع الاتهام الى اسرائيل، ما يعني "توريطنا في ازمة دولية"، كما اعتبر المسؤول الاسرائيلي السابق انه اذا صحت المعلومات التي تدل على ضلوع الموساد في العملية فان ذلك يشير الى فشل ذريع للمخابرات الاسرائيلية. هذا وكانت الصحف الاسرائيلية قد طالبت باقالة رئيس جهاز الموساد مائير داغان.


مسؤول فلسطيني: دمشق تعتقل قيادياً مقرباً من مشعل

وفي تطورات جديدة  اكد مسؤول امني فلسطيني لوكالة "فرانس برس" طلب عدم ذكر اسمه  "ان السلطات السورية اعتقلت مسؤولاً كبيراً في الذراع العسكري لحركة حماس في دمشق على خلفية شكوك بضلوعه في اغتيال المبحوح" ، واضاف "لدينا معلومات مؤكدة بان القيادي في كتائب القسام نهرو مسعود اعتقل في سورية قبل ايام للتحقيق معه في قضية اغتيال المبحوح".
وذكر ان مسعود كان قد غادر قطاع غزة قبل سيطرة حركة حماس عليه  على اثر اتهامه باغتيال ضباط فلسطينيين واعتقل لاحقاً في مصر، ومنها تم تهريبه الى سورية، كما لفت الى ان "مسعود احد اقرب المقربين من رئيس المكتب السياسي خالد مشعل".
اما حركة حماس فنفت من جانبها صحة هذه الانباء بشكل قاطع واعلنت على لسان منسق العلاقات الفلسطينية في الحركة طلال نصار للوكالة الفرنسية ان المعلومات التي اشارت الى اعتقال نهرو مسعود في سورية غير صحيحة، واضاف نصار "نحن نبرئ ساحة الاخ نهرو تبرئة كاملة ولا صحة لذاك  الخبر لا من قريب ولا من بعيد"، مؤكدأً انه زاره قبل ساعات، معتبراً ان الهدف من التصريح بانه اعتقل من قبل الامن السوري يهدف الى "تضليل الراي العام"، ولفت الى ان الحركة لا تحمل مسؤولية اغتيال المبحوح الا لاسرائيل.
من جانبه صرح الناطق الرسمي باسم حماس في قطاع غزة سامي ابوزهري انه "لا يوجد اي شخص معتقل في دمشق"، واعتبر ابوزهري ان الهدف من هذه الانباء هو ارباك التحقيق.

الى ذلك قال  المسؤول الامني الفلسطيني الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة "فرانس برس"، ان الفلسطينيين الاثنين اللذين تم اعتقالهما من قبل اجهزة الامن الاردنية وتسليمهما للسلطات الاماراتية لاحقاً هما "ضابطان سابقان في الامن الفلسطيني  ويدعيان انور شحيبر واحمد حسنين"، مؤكداً انهما غادرا القطاع بعد سيطرة حماس  عليه ،الا ان الحركة تمكنت من اتمام صفقة سمحت لهما بالعودة الى قطاع غزة ومن ثم الخروج منه مجدداً.

المصادر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية