ايطاليا ومالطا تدعوان كل من سويسرا وليبيا الى التوصل لحل ازمة "التأشيرات"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42441/

وجهت كل من ايطاليا ومالطا في بيان مشترك صدر يوم 17 فبراير/شباط ، وجهتا نداء الى سويسرا تطالبانها بإلغاء لائحة الاسماء التي ادخلتها في نظام تأشيرات الاتحاد الاوروبي "شنغن" وتقضي بمنع شخصيات ليبية متنفذة من دخول الأراضي السويسرية، كما دعتا الطرفين الليبي والسويسري للتوصل الى اتفاق لحل ازمة التأشيرات هذه ، ومعالجة القضاية العالقة بين البلدين.

وجهت كل من ايطاليا ومالطا في بيان مشترك صدر يوم 17 فبراير/شباط ، وجهتا نداء الى سويسرا تطالبانها بإلغاء لائحة الاسماء التي ادخلتها  في نظام تأشيرات الاتحاد الاوروبي "شنغن" وتقضي بمنع  شخصيات ليبية متنفذة من دخول الأراضي السويسرية، كما دعتا الطرفين الليبي والسويسري للتوصل الى اتفاق لحل ازمة التأشيرات هذه ، ومعالجة القضاية العالقة بين البلدين.

وذكر البيان الذي صدر في مقر وزارة الخارجية الإيطالية بالعاصمة روما عقب اجتماع وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني مع نظيره وزير الخارجية المالطي تونيو بورغ، وبحضور وزير الخارجية الليبي موسى كوسا ،  ذكر إن "ايطاليا ومالطا توجهان مرة أخرى نداء إلى سويسرا لتسريع المفاوضات للتوصل إلى اتفاق مع ليبيا، ومعالجة كافة القضايا العالقة، وإلغاء قائمة الأسماء التي أدخلتها في نظام معلومات "شنغن" ونشرت في الأيام الماضية"
 
وجاء في البيان انه "تم  خلال الاجتماع توجيه دعوة إلى إيجاد حل سريع للنزاع، وإن ايطاليا دعت ليبيا للعمل من أجل التغلب على مشكلة وقف تأشيرات شنغن لجميع الأطراف المشمولة بالمعاهدة، مع الأخذ بالاعتبار الجهود الكثيفة  التي تقوم بها إيطاليا و مالطا في المقام الأول بهدف تجاوز هذه الأزمة الحالية" .

وتأتي هذه  الدعوات  في إطار الجهود التي تبذلها إيطاليا لحل أزمة التأشيرات بين ليبيا وسويسرا، حيث اصدرت طرابلس قرارا يوم 14 فبراير/شباط يقضي بتعليق إصدار تأشيرات دخول الى الاراضي الليبية لجميع مواطني الاتحاد الأوروبي باستثناء بريطانيا، فيما اعتبر ردا على ممارسات سويسرية مماثلة في حق مواطنين ليبيين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية