روسيا وابخازيا توقعان اتفاقية حول القاعدة العسكرية الروسية على الاراضي الابخازية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42437/

وقعت روسيا وابخازيا 10 اتفاقيات ثنائية بينها اتفاقية حول "القاعدة العسكرية الروسية على الاراضي الابخازية". واكد الرئيس دميتري مدفيديف للحصفيين في اعقاب محادثاته مع نظيره الابخازي سيرغي باغابش انه لن يقيم اية علاقة مع الرئيس الجورجي الحالي ساكاشفيلي واعتبره شخصا غير مرغوب فيه بروسيا.

اعلن الرئيس دميتري مدفيديف للصحفيين في اعقاب محادثاته مع نظيره الابخازي سيرغي باغابش في 17 فبراير/شباط لدى حديثه عن مستقبل العلاقات بين روسيا وجورجيا  اعلن "اننا سنستعيد علاقاتنا الطبيعية والشاملة مع جورجيا عاجلا ام آجلا". ولكنه شدد في الوقت نفسه على انه يرفض اية علاقة مع الرئيس الجورجي الحالي ميخائيل ساكاشفيلي .  وقال" ان الرئيس الجورجي الحالي شخص غير مرغوب فيه بروسيا".  
واشار مدفيديف الى ان للعلاقات الروسية ـ الجورجية تاريخا تمتد جذوره في اعماق الازمان شأنه شأن العلاقات الروسية ـ الابخازية.
واكد قائلاً "كنا نكن ، ولا نزال ، مشاعر الود ازاء الشعب الجورجي" ، معرباً عن اعتقاده في انه "حتى احداث ازمة عام 2008 الرهيبة غير قادرة على افساد هذه العلاقات"،مشيراً الى ان المسؤولية عما حدث آنذاك يتحملها نظام ساكاشفيلي.
ومن جانبه اعرب الرئيس الابخازي عن اعتقاده بضرورة ادانة ساكاشفيلي قضائيا جراء ما ارتكب من الجرائم بحق الشعوب الاوسيتي والابخازي والجورجي. وقال " لن نتعامل مع القيادة الجورجية الحالية التي لطخت ايديها في الدماء".
واكد باغابش ان ابخازيا ستبقى حليفا وفيا لروسيا الى الابد، معرباً عن  شكره لروسيا  لما قامت به في عام 2008  وعندما اعترفت باستقلال جمهورية اوسيتيا الجنوبية ، واصفاً هذه الخطوة بالجريئة، مؤكداً ان ابخازيا ستبذل كل ما بوسعها من اجل ان تكون بمستوى  حسن ظن الجانب الروسي ازاءها. 
هذا وقد تم خلال زيارة الرئيس الابخازي الحالية لموسكو التوقيع بين الجانبين الروسي والابخازي على  اتفاقية حول انشاء وعمل "القاعدة العسكرية الروسية الموحدة على الاراضي الابخازية" .
وقد ذيل الاتفاقية بتوقيعه وزيرا دفاع البلدين اناتولي سيرديوكوف وميراب كيشماريا بحضور الرئيسين مدفيديف وباغابش.
وترابط  حالياً في ابخازيا القاعدة العسكرية الروسية السابعة  بناء على الاتفاق الموقع بين الطرفين في سبتمبر/أيلول عام 2009 حول التعاون العسكري. وتأخذ القاعدة من مدينة غوداووت مقرا لقيادتها. ويشكل عدد افراد القاعدة 1.7 الف عسكري.
وتتيح الاتفاقية الجديدة لروسيا اقامة البنية التحتية للقاعدة واستخدامها وتطويرها وكذلك اقامة وحدة عسكرية مشتركة سواء في اوقات السلام او الحرب.
وتنص الاتفاقية على تعاون الطرفين في مسائل حماية طرق المواصلات وضمان الامن في المياه البحرية الاقليمية لابخازيا .
وتجيز الاتفاقية زيادة عدد العسكريين الروس مرتين في حال  حدوث تأزم  في الوضع.
وبحوزة القاعدة مدرعات ومصفحات بينها عدد غير كبير من دبابات ت ـ 62. ودرست في السابق امكانية نشر منظومة "س ـ 300 "ومنظومات الصواريخ والمدافع المضادة للجو من طراز "تونغوسكا" في غوداووت من اجل الدفاع عن مقر القاعدة الروسية ومطار المدينة.
ويمتد سريان مفعول الاتفاقية الجديدة  لـ49 عاما ويمكن تمديده اوتوماتيكيا فيما بعد كل خمس سنوات.
وبالاضافة الى الاتفاقية حول القاعدة العسكرية الروسية في ابخازيا وقع الطرفان 9 اتفاقيات حكومية مشتركة اخرى .

تبليسي تحتج على  الاتفاق بين موسكو وسوخومي

احتجت جورجيا يوم 17 فبراير/شباط  على توقيع روسيا الاتحادية وجمهورية ابخازيا اتفاقية خاصة بالقاعدة العسكرية الروسية في  أبخازيا  تمنح القاعدة المذكورة كامل الشرعية على الاراضي الابخازية.
وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الجورجية ان موسكو "تعمل على تعزيز تواجدها العسكري في الاراضي الجورجية المحتلة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)