موقع اسلامي يقول ان الهدف من مشترك الاقتراب من هرمز ويشير الى تورط البريطانيين بالمخدرات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42389/

ورد في احد المواقع الاسلامية يطلق عليه اسم صوت الجهاد في ان حركة طالبان تعتبر ان اهداف عملية "مشترك" في منطقة مرجة باقليم هلمند التي تقوم بها قوات التحالف، اقتصادية واستعمارية، وترمي الى شق طريق لميناء غودار الباكستاني الذي يقع على بحر العرب، وبالقرب من مضيق هرمز المؤدي للخليج العربي، الذي تمر عبره 40% من النفط.

ورد في احد المواقع الاسلامية يطلق عليه اسم "صوت الجهاد" في 16 فبراير/شباط ان حركة طالبان تعتبر ان اهداف عملية "مشترك" في منطقة مرجة باقليم هلمند التي تقوم بها قوات التحالف، اقتصادية واستعمارية، وترمي الى شق طريق لميناء غودار الباكستاني الذي يقع على بحر العرب، وبالقرب من مضيق هرمز المؤدي للخليج العربي، الذي تمر عبره 40% من النفط، وهو الميناء الذي يتمتع بموقع استراتيجي هام على تقاطع طرق يصل بين الشرق الاوسط أكثر المناطق في العالم ثراءاً بالنفط، وآسيا الوسطى التي تعتبر احدى اكثر الاسواق افقاً في المستقبل المنظور.
وجاء في الموقع ان "مرجة تعد منطقة جغرافية مهمة بسبب محاذاتها لاقليم بلوجستان الباكستاني حيث للصين اهتمام اقتصادي كبير"، اذ تسعى الصينن بحسب الموقع، الى دمج الاقتصاد الباكستاني باقتصادها من خلال استغلال الايدي الرخيصة العاملة فيه، والاستخدام المشترك الموارد الطبيعية في المنطقة لتطوير صناعاتها المحلية.
فالصين ترى في غودار البوابة المؤدية لآسيا الوسطى التي يمكن استيراد الطاقة منها وتصدير البضائع الصينية اليها بالمقابل.
وجاء ايضاً ان سعي الامريكيين للسطرة على مرجة يهدف الى السيطرة على طرق الترانزيت التي تصل من خلالها المعونة والمؤن للجيش في افغانستان، وذلك لانه في الفترة الراهنة هناك طريقين متوفرين فقط، اما عن طريق ميناء كراتشي الباكستاني اما عبر جمهورية طاجيكستان، بالاضافة الى ان الولايات المتحدة الامريكية تخطط عبر تحكمها بغودار للحد من النفوذ الصيني في المنطقة.
ومن اهداف السيطرة على الميناء الاقتراب اكثر من الحدود الايرانية، بهدف نشر مواقع رصد وتجسس على ايران، وذلك في ضوء المستجدات الاخيرة التي تشير الى ان ايران ماضية في في سعيها لتخصيب اليورانيوم.
الى ذلك يشير الموقع الى ان البريطانيين يقومون باستخراج اليورانيوم المتوفر في منطقة سانغين بهلمند، بالاضافة، منوهاً كذلك بتورطهم بالاتجار بالمخدرات، التي يتم شحنها بواسطة طائرات عسكرية الى اوروبا حيث يتم تسويقها في السوق السوداء، ويؤكد الموقع انه ما من شك بان الهدف الحقيقي من شن الحرب تحت شعار مكافحة الارهاب، يهدف الى تحقيق مآرب سياسية واقتصادية وتوسعية.


طالبان تؤكد مقتل ثلاثة جنود امريكيين ومترجم افغاني
اما ميدانياً فأكدت حركة طالبان انها تمكنت من اسقاط مروحية امريكية في منطقة مرجة باقليم هلمند، حيث دخلت عملية "مشترك" التي تقوم بها قوات التحالف مرحلتها الثانية، واشار المتحدث الصحفي للحركة كاري يوسف احمدي الى ان المروحية اسقطت وهي تؤدي مهمة لوجستية، اذ كانت محملة بالعتاد والذخيرة وهي تتجه لمساعدة عسكرييين امريكيين حوصروا من قبل "المجاهدين"، واكد ان المروحية سقطت واحترقت بالكامل في غضون دقائق.
واستناداً لمعلومات اخرى ذكرها احمدي فقد قتل ثلاثة جنود امريكيين وجرح اثنان جراء هجوم وقع في اقليم هلمند، اذ انفجرت عبوة ناسفة اثناء مرور مجموعة من المشاة الامريكيين، كما قتل معهم مترجم افغاني كان يرافقهم.
من جانبه لم يعلق المكتب الاعلامي لقوات المساعدة الامنية الدولية (ايساف) على هذا النباً حتى الآن، وذلك لانه لم يعلن بعد نشرته اليومية بشأن الوضع الميداني الذي شهده 16 فبراير/شباط، يفصح من خلالها عن آخر التطورات التي طرأت فى عملية "مشترك" العسكرية.

مصادر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك