مارغيلوف يأمل بأن توقع موسكو وواشنطن على المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية في مارس/آذار المقبل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42384/

اعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في المجلس الفدرالي الروسي ميخائيل مارغيلوف يوم 16 فبراير/شباط انه يأمل بأن يتم التوقيع على المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين موسكو وواشنطن في مارس/آذار المقبل في احدى العواصم الاوروبية.

اعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في المجلس الفدرالي الروسي ميخائيل مارغيلوف في حديث لوكالة "ايتار - تاس" نشر يوم 16 فبراير/شباط انه يأمل بأن يتم التوقيع على المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين موسكو وواشنطن في مارس/آذار المقبل في احدى العواصم الاوروبية.
واكد المسؤول الروسي على انه "تم تنسيق نسبة 97 % من نص المعاهدة. وانا مقتنع بأنه حان الوقت لمناقشة الخطوة التالية الا وهى ابرام الوثيقة بالتزامن من قبل البرلمانين  الروسي والامريكي".
وعلى صعيد آخر، وتعليقا على الانباء حول استعداد جمهورية ترانسنيستريا(بريدنستروفيه) للقبول بنشر  صواريخ منظومة "اسكندر"  الروسية على اراضيها قال مارغيلوف ان موسكو لم تستلم  اقتراحا  رسميا  بهذا الشأن. واكد قائلا "لم نحصل على اي اقتراحات رسمية، وفي غياب ذلك لا مكان للتعليقات على الموضوع".
وكان رئيس جمهورية ترانسنيستريا غير المعترف بها التي اعلنت منذ مطلع تسعينات القرن الماضي انفصالها من طرف واحد عن جمهورية مولدافيا  ايغور سميرنوف قد اعلن خلال مؤتمر صحفي في مقر وكالة "انترفاكس" الروسية  يوم  15 فبراير/شباط ان جمهورية بريدنيستروفيه لا تعارض نشر صواريخ منظومة "اسكندر"  على اراضيها في حالة تلقيها طلبا من موسكو . واكد سميرنوف ابان ذلك ان بلاده لم تطلب من روسيا رسميا نشر هذه المنظومة.

 وقد تناقلت بعض وسائل الاعلام خبرا مفاده ان منظمة "المساواة في الحقوق" المولدافية الاجتماعية طلبت من الرئيس الروسي اقامة منظومة الدفاع ردا على منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا الشرقية. ولم تستبعد هذه الوسائل ان تنشر في ترانسنيستريا منظومات "اسكندر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)