عدة دول تدرس احتمال الاعتماد على السلاح الروسي في بناء دفاعها الجوي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42360/

تدرس بعض البلدان امكانية تشكيل نظام دفاع جوي متعدد مستويات بالاعتماد على السلاح الروسي فقط.. وأفاد بهذا النبأ لوكالة أنباء "نوفوستي "الروسية يوم 16 فبراير/شباط يوري بايكوف ممثل شركة "انتاي – الماس" الروسية للدفاع الجوي، وذلك على هامش معرض "ديف – أكسبو إنديا – 2010" الدولي للاسلحة الذي يقام حاليا في نيودلهي.

تدرس بعض البلدان امكانية تشكيل نظام دفاع جوي متعدد مستويات بالاعتماد على السلاح الروسي فقط.. وأفاد بهذا النبأ لوكالة أنباء "نوفوستي "الروسية يوم 16 فبراير/شباط  يوري بايكوف ممثل شركة "انتاي – الماس" الروسية  للدفاع الجوي، وذلك على هامش معرض "ديف – أكسبو إنديا – 2010" الدولي للاسلحة الذي يقام حاليا في نيودلهي.
وقال بايكوف :" يقصد نظام الدفاع الجوي للدولة بتشكيل منظومة ثلاثية الأبعاد بما فيها نسق الارتفاع العالي ونسق الارتفاع المتوسط ونسق الارتفاع المنخفض التي تتمثل بمنظومات "اس -400" و"اس – 300"  ومنظومة "بوك" من مختلف نماذجها ومنظومة "تور" الروسية.
وبحسب قوله فان الطلب المتزايد على منظومات المدى البعيد من طراز "اس -    400 تري اومف " و"اس – 300 بي ام او – 2 فافوريت"   يتجلى ايضا بقدر متساو في الاهتمام  بمنظومات "بوك" و"تور".
وقال بايكوف:" اننا نأمل  بان يجري اصحاب الطلبيات تقييما للمواصفات المميزة التي تتمتع بها منظومة "تور – ام 2 اي" وذلك بعد اطلاعهم على الرمايات الاستعراضية التي اجريت في صيف عام 2009  بمشاركة هذه المنظومة القصيرة المدى في اطار معرض "ماكس – 2009" الدولي للطيران.
ومن جهة اخرى اشار بايكوف الى ان انشاء نظام الدفاع الجوي للدولة  ابتداءا من الصفر يعتبر ضغطا كبيرا على  موازنة الدولة. لذلك تفضل البلدان الكثيرة شراء اسلحة الدفاع الجوي الروسية كل منظومة على حدة تباعا. علما ان التكامل والاندماج بين منظومات صنعت في دول مختلفة  يعد امرا مستحيلا من حيث المبدأ. لذا فستضطر الدول الى الاستناد لاسلحة صنعتها دولة واحدة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك