قوات الناتو لن تستخدم المدفعية الثقيلة اثناء الهجوم على معاقل طالبان في ولاية هلمند الافغانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42310/

اعلن وزير الداخلية الافغاني محمد حنيف اتمار يوم 15 فبراير/شباط ان قوات الناتو والقوات الافغانية لن تستخدم المدفعية الثقيلة خلال شن الهجوم على معاقل طالبان في ولاية هلمند الجنوبية، وذلك تجنبا لسقوط ضحايا بين السكان المدنيين.

اعلن وزير الداخلية الافغاني محمد حنيف اتمار في مؤتمر صحفي عقده في مدينة لشكر جاه يوم 15 فبراير/شباط ان قوات حلف الناتو والقوات الافغانية لن تستخدم المدفعية الثقيلة خلال شن عمليات الهجوم  على معاقل طالبان في ولاية هلمند الجنوبية، وذلك تجنبا لسقوط  ضحايا بين السكان المدنيين.

وحسب قول اتمار فان العسكريين سيقومون باتصال دائم مع شيوخ القبائل المحلية بغية اطلاعهم على سير العملية العسكرية. واضاف الوزير انه من المقرر اطلاق برنامج خاص في الراديو الافغاني سيقوم خبراء عسكريون في اطاره باطلاع سكان بلدة مرجه التى تعتبر احد اهم معاقل طالبان في ولاية هلمند على فن البقاء احياء  في الظروف القتالية الصعبة.

بدوره وعد وزير الدفاع الافغاني عبد الرحيم ورداك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الداخلية وعد بالحفاظ  على ارواح  المسلحين من عناصر طالبان في حال تخلوا عن المقاومة المسلحة وتمت اعادة اندماجهم في المجتمع الافغاني، وذلك خلال اجراء العملية "المشتركة " التى تشنها القوات الافغانية والقوات التابعة لحلف الناتو في بلديتي مرجه وناد على بولاية هلمند. كما افاد الوزير بأن القوات الافغانية فرضت سيطرتها على الجزء الاكبر من بلدة مرجه التى تعتبر مركزا لتجارة المخدرات.

بدوره اكد قائد قوات الناتو في افغانستان  الجنرال ماك كريستال على "الطابع الانتصاري" للعملية الهجومية التى بدأت اعتبارا من يوم 9 فبراير/شباط . وبالرغم من هذه التصريحات فانه تسنى حتى الآن – حسب معطيات الناتو -  تصفية حوالى 30 من عناصر طالبان وأسر 11 آخرين . كما لقي 12 مدنيا افغانيا حتفهم جراء ضربة صاروخية تم توجيهها ضدهم عن طريق الخطأ.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك