مدفيديف يدعو إلى تتنشيط العمل على تأسيس كونسورتيوم لمصدري الغاز

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42140/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال اجتماع خاص بتطوير مجال الطاقة في مدينة اومسك ان تطوير مجمع الوقود والطاقة يبقى الى جانب تحديث الاقتصاد مجالا اولويا في روسيا. واكد الرئيس ان "حوالي ثلث الناتج الاجمالي المحلي وحوالي 40 % من الواردات الضرائبية والجمركية يضمنه مجمع الوقود والطاقة". كما دعا مدفيديف الى تنشيط العمل على تأسيس كونسورتسيوم لمصدري الغاز.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال اجتماع خاص بتطوير مجال الطاقة في اومسك في مدينة اومسك يوم 12 فبراير/شباط ان تطوير مجمع الوقود والطاقة يبقى الى جانب تحديث الاقتصاد مجالا اولويا في روسيا. واكد الرئيس ان "حوالي ثلث الناتج الاجمالي المحلي وحوالي 40 % من الواردات الضرائبية والجمركية يضمنه مجمع الوقود والطاقة".

وقال مدفيديف "رغم ان تحديث اقتصادنا وكذلك التخلص من اعتماد نمو اقتصادنا على الخامات   كانا ولا يزالان مهمتينا الرئيسيتين  خلال السنوات القادمة القريبة يبقى مجمع الوقود والطاقة اهم الاولويات بالنسبة للبلاد، ويتوقف رفاه الدولة الاقتصادي على عمله المستقر وتطوره اللاحق". 
واكد مدفيديف ان العام المنصرم كان غير سهل بالنسبة للبلاد، وخاصة في مجال الطاقة. فقد تقلص انتاج موارد الطاقة والوقود بـ 5%.
هذا ودعا الرئيس الروسي الى تنشيط العمل على تأسيس كونسورتيوم لمصدري الغاز على غرار كونسورتيوم مصدري النفط (الاوبك). وقال مدفيديف "ليس بمقدورنا تحقيق اهدافنا من خلال منظمة الاوبك التي لسنا عضوا فيها. ولذا يجب تحفيز اقامة كونسورتسيوم لمصدري الغاز قد طرحنا فكرة حول انشائه"ونترأس صفوف انصارها،  داعيا الى تحريك هذه العملية.
وتطرق مدفيديف الى مسألة مصادر الطاقة البديلة واوعز ادارة الرقابة التابعة له استيضاح سبب حالات التأجيل المتكررة لتقديم الحكومة تقريرها بهذا الخصوص. 
وفيما يتعلق باستثمار الحقول في الجرف القاري الروسي نصح الرئيس عدم التسرع والعودة الى هذه المسألة في وقت آخر.
ولدى الحديث عن المجال الاقتصادي الموحد اكد مدفيديف ان القرارات المتعلقة به ستتخذ وسيجري تطبيقها حتما، الا ان ذلك لا يعني جر قرغيزيا وطاجيكستان بشكل اعتباطي الى هذا المجال، وذلك، اولا، لان هذين البلدين غير مستعدين تماما بعد الى الانضمام اليه، وثانيا لانه يوجد لدينا بعض التساؤلات لهذين البلدين. واكد مدفيديف ان المجال الاقتصادي الموحد يضم الى جانب روسيا كلا من بيلوروسيا وكازاخستان. وفيما يتعلق بالبلدان الاخرى فان الرئيس قال انه سيتخذ شخصيا قرارات بهذا الصدد "نظرا لموقف وسلوك قياداتها".
وطالب الرئيس مدفيديف بفرض النظام في مجال الرقابة على تداول  المنتجات النفطية وتخليص هذا المجال من المظاهر غير القانونية.
وفي وقت سابق من يوم 12 فبراير/شباط  دشن الرئيس دميتري مدفيديف في مدينة كيميروفو الواقعة جنوب غرب سيبيريا، مشروع الاستخراج الصناعي الأول لغاز الميثان من طبقات مناجم الفحم التابعة لشركة "غازبروم" الروسية والتي تقدر مواردها بنحو 84 تريليون متر مكعب، أي حوالي ثـلث احتياطيات روسيا المقدرة من الغاز الطبيعي.
 كما اطلع الرئيس مدفيديف على القضايا التي تواجه قطاع استخراج الفحم في حوض الكوزباس للفحم بمقاطعة كيميروفو وبحث أوضاع العاملين في هذا القطاع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم