صالحي: الباب ما زال مفتوحا أمام صفقة مبادلة اليورانيوم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41997/

أعلن علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية يوم الأربعاء 10 فبراير/شباط أن اتفاق مبادلة الوقود النووي بين إيران والدول الغربية مازال مطروحا على الطاولة، مجددا التأكيد أن التبادل يجب ان يتم على أرض ايرانية.

أعلن علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية يوم الأربعاء 10 فبراير/شباط أن اتفاق مبادلة الوقود النووي بين إيران والدول الغربية مازال مطروحا على الطاولة، مجددا التأكيد أن التبادل يجب ان يتم على أرض ايرانية.
وأشار صالحي، في حديث لقناة "برس تي.في" الإيرانية الناطقة بالانجليزية أن طهران ستقطع انتاج اليورانيوم المخصب في حال التوصل الى اتفاق مبادلة الوقود مع الغرب.
وقال المسؤول الإيراني: "بوسعنا تخصيب اليورانيوم حتى الى أي مستوى نريده. ولكننا طلبنا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية القيام بدور وسيط بيننا وبين دول قد توفر لنا اليورانيوم المخصب بنسبة 20% لأننا لا نسعى لتخصيب اليورانيوم في أراضينا  لدرجة اكثر من 5%. ولكننا لم نحصل على أي رد إيجابي من الوكالة".
وأوضح صالحي في تصريحه أن صفقة مبادلة اليورانيوم المخصب طبقا لمسودة اتفاق فيينا التي طرحتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تزال قائمة، على الرغم من إعلان طهران يوم الثلاثاء بدء عمليات رفع درجة تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 20%.
وأشار صالحي، الى أنه يمكن ان توضع على اليورانيوم الايراني أختام تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية داخل ايران الى ان تحصل طهران على الوقود النووي الذي تحتاجه لمفاعل طهران للبحوث.

وزارة الخارجية الإيرانية: ملف تبادل الوقود لا زال مفتوحا

من جانبه أكد رامين مهمان برست المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران ستوقف التخصيب عالي النسبة، إذا وفرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الوقود اللازم لمفاعل طهران للأبحاث النووية.

 ونقلت وسائل إعلام إيرانية من رامين مهمان برست قوله بأن ملف تبادل الوقود لا زال مفتوحا وأن طهران مستعدة للحوار بهذا الشأن إذا أعلن الطرف المقابل استعداده لذلك.

وتعليقا على تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية التي أعلنت فيها اقتراب واشنطن من التعاطي مع طهران، قال المسؤول الإيراني "إذا توصل الأمريكان إلى مثل هذا التوجه الذي ينم عن نظرة تتسم بالواقعية فإن طهران ترحب بهذا التعامل"‌.

كما دعا مهمان برست موسكو إلى الوفاء بالتزاماتها في تسليم طهران منظومة صواريخ أس 300، مشيرا إلى أن تـنصل روسيا عن التزاماتها من شأنه أن يسيء إلى سمعتها على الصعيد العالمي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك