اقوال الصحف الروسية ليوم 10 فبراير/شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41968/

صحيفة "إيزفيستيا" تبرز أن الرئيس دميتري مدفيديف ترأس أمس اجتماعَ "مجلسِ تطوير السوق المالية الروسية" واستهل الاجتماعَ مشيرا إلى أن السلطاتِ التشريعيةَ والتنفيذيةَ لم تُـوفق في توفير التشريعاتِ والتعليمات والظروفِ اللازمةِ للمضي قدما في تطوير أسواق المال والبورصات الروسية وهذا الأمر يَجعل المستثمرين الروسَ والأجانب يترددون في توظيف أموال كبيرة في الاقتصاد الروسي. وهذا بدوره يَـحُـدّ من قدرة الاقتصاد الروسي على المنافسة على المستوى العالمي. وذكر مدفيديف على سبيل المثال أنه لم يتمّ حتى اليوم إقرارُ "القانونِ الخاص بالمعلومات الداخلية" الذي يُـعتبر من أهم القوانين التي تنظم عمل الأسواق المالية والبورصات. ذلك أن من شأن قانونٍ كهذا أن يحرم الأشخاص الذين يستطيعون بحكم عملهم أن يطلعوا على معلومات تؤثر على التداولات من  من إمكانية استغلال تلك المعلومات للتلاعب والكسب غير الشريف. وتشير الصحيفة إلى أن "قانون المعلومات الداخلية" لا يزال في مراحله الجنينية فقد تم إقرارُ مشروعِـه بالقراءة الأولى في ربيع العام الماضي. وعلى خلفية ذلك أعرب ممثلو وسائل الإعلام عن خشيتهم من أن القانون يمكن أن يُـضِـر بحرية العمل الصحفي. لهذا أمر الرئيس ميدفيديف بتشكيل لجنة تضم ممثلين عن مجلس الدوما ووزارةِ المالية ووسائل الإعلام لإعداد صياغةٍ تضمن عدم المساس بحرية الصحافة.

صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تتوقف عند تصريحات مثيرة أطلقها سكرتير مجلس الامن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف تتعلق بالأوضاع في كلٍّ من أفغانستان وايران. ففي ما يتعلق بأفغانستان أكد باتروشيف أن روسيا لن تستجيب للدعوات السرية والعلنية التي يوجِّـهها لها حلف شمال الأطلسي للمشاركة في العمليات العسكرية التي ينفذها في  أفغانستان. لكن روسيا مع ذلك سوف تواصل السماح لحلف الناتو باستخدام أجوائها لنقل الإمدادات لقواته العاملة في أفغانستان كما أنها مستعدة لتقديم المساعدات الاقتصادية والعسكرية لافغانستان. وفي ما يتعلق بإيران أكد باتروشيف أن احتمال إقدام بعض الدول على توجيه ضربة لإيران أصبحَ قائما. ولهذا ينبغي على الجميع أن لا يتركوا الأمورَ تسير نحو هذا المنزلق. وعبر باتروشيف عن قناعته بأن شكوك الغرب بشأن نوايا إيران النووية لها ما يبررها. ذلك أن الإيرانيين يؤكدون في تصريحاتهم أنهم لا يرغبون في اقتناء الأسلحة النووية. لكنَّ أفعالَهم وخاصة تخصيب اليورانيوم إلى 20 % تثير شكوكا مشروعة لدى الأطراف المعنية. وختم باتروشيف بالتأكيد على أن روسيا تتمنى أن يتم التوصل إلى حلٍّ لهذه المشكلةِ بالطرق الدبلوماسية. لكن هذا لا يزال ضربا من الأمنيات.


صحيفة "فريميا نوفوستيي" تنشر نص مقابلة مع وزيرة الخارجية الامريكيةِ السابقة مادلين أولبرايت. تُـلاحظ فيها أن تصرفاتِ روسيا على الساحةِ الدولية أصبحتْ أكثرَ ثِـقَـةً مُقارنة بما كانت عليه الأمور قبل 10 أعوام. وترى أولبرايت التي وصلت إلى موسكوعلى رأس مجموعة من خبراء الناتو ترى أن ازدياد ثقة روسيا بنفسها يمثل نتيجة طبيعية لتطور اقتصادها ولإصرار القيادة الحالية على جعل صوت روسيا مسموعا في المحافل الدولية. وعبرت أولبرايت عن رأيها بأن السلطة السياسية في روسيا أصبحت أكثر مركزية. وفي معرض إجابتها على سؤال عن ما إذا كان حلف الناتو يَـعتبر روسيا مصدرَ تهديدٍ له كررت أولبرايت ما سبق أن أعلنَـه الأمينُ العامُ لحلف شمال الأطلسي أنديرس فوغ راسموسن من أن الناتو لن يبادر أبدا إلى الهجوم على روسيا كما أنه يستبعد كليا أن تبادر روسيا إلى الهجوم على أي من أعضاء الناتو. ونوهت أولبرايت بالتطورات الإيجابيةِ التي شهدتْها العلاقاتُ بين روسيا والناتو في الآونة الأخيرة مؤكدة على ضرورة استمرار تنسيق التعاون بين الطرفين لمواجهة التحديات والأخطار  التي تُـهدد أمنَ كلٍّ منهما على حد سواء مثل: الإرهاب والتطرف وانتشار السلاح النووي وما إلى ذلك.


صحيفة "غازيتا" تنشر نص مقابلةٍ مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل تحدث فيها عن أسباب حصار غزة موضحا أن الامريكيين والاسرائيليين وبعضَ العرب لا يريدون أن تكون حماس قوة سياسية مؤثرة في المنطقة وأضاف أن واشنطن تريد أن تضع حركةَ حماس أمام خيار وحيدٍٍ مُـلخصُه أن الحركة إذا أرادت أن تصبح جزءا من اللعبة السياسية فعليها أن تنصاع لكل الشروط الأمريكية. وهذا يعني أن الامريكيين يريدون من حماس أن تنخرط في لعبة هم الذين وضعوا قواعدها. وإذا ما رفضتِ الانصياع فعليها أن تخرج من اللعبة السياسية. وأكد مشعل أن حصار غزة وشن الحرب عليها يهدفان إلى إرغامِ حماس على القَـبول بكلِّ ما يُـطرح عليها من شروط. وفي معرض إجابته على سؤال حول ما يتردد من أن روسيا وضعت شروطا للتحاور مع حماس ذكر مشعل أنه التقى نائبَ وزير الخارجية الروسي الكسندر سالطانوف قبل بضعه أشهر. وخلال اللقاء قال لسَـلطانوف إن الرباعية الدولية وضعت شروطا لفتح حوار مع حركة حماس أما المسؤولين الروس فيجتمعون مع ممثلي حماس دون أية شروط مسبقة. وهذا يعني أن مقاربة روسيا للأمور تختلف عن مقاربة الرباعية الدولية. فلماذا لا تنأى روسيا بنفسها عن الرباعية الدولية التي تَـستخدِمُـها واشنطن كواجهة لتمرير ما تحيكه من مخططات؟ وعبر خالد مشعل عن ثقته بأن انسحابَ روسيا من الرباعية الدولية من شأنه أن يُـفقدَ الأخيرةَ جزءا كبير من شرعيتها. وبهذا يَـضعُـف دورُ الرباعية وعلى حساب ذلك يَـزدادُ تأثيرُ روسيا على العملية السلمية في الشرق الاوسط. وخَـتَـم رئيسُ المكتب السياسي لحركة حماس مشيرا إلى أن الغرب مُـنيَ بالكثير من الهزائم المعنوية بالإضافة إلى الهزائم العسكرية التي يُـمني بها في معظم حروبه.  لهذا والكلام دائما لِمشعل لا ينبغي أن تَـبقى مصداقيةُ روسيا مرتبطةً بدولٍ بددت كلَّ هيبتِها.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول إن المفاوضاتِ بين الفلسطينيين والإسرائيليين يمكن أن تُستأنف في العشرين من الشهر الجاري. وتستند الصحيفة في تَـنبُّؤها هذا إلى معلومات أدلى بها مصدر في السلطة الوطنية الفلسطينية. ولقد بات معلوما أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان قد أعطى موافقة مـبدأيـة على التفاوض مع الإسرائيليين عبر المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط  السناتور جورج ميتشيل. وربط عباس قراره النهائيَّ بشأن المفاوضات بإجاباتٍ على أسئلةٍ كان الجانبُ الفلسطينيُّ قد وجهها للإدارة الأمريكية. على الصعيد نفسه قال وزير الخارجية في السلطة الفلسطينية  رياض المالكي قال إن المفاوضات مع إسرائيل في حال استئنافِـها سوف تتركز في المرحلة الأولى على قضية الحدود. وبعد الاتفاق على الحدود يُـصار إلى بحث قضايا المياه والأمن والقدس. وتلفت الصحيفة النظر إلى أن التصريحات التي تُـطلق بشأن المفاوضات خلت من أي ذكر لقضية اللاجئين. يوضح كاتب المقالة أن الحديث في المرحلة الراهنة يدور حول مفاوضاتٍ غيرِ مباشرة وهذا الأسلوب من التفاوض يقضي بجلوس الوفد الفلسطيني في غرفة والإسرائيلي في غرفةٍ أخرى في نفس المبنى. ويقوم الوسيط بنقل الأسئلة والأجوبة بين الطرفين ويتدخل عند الحاجة للتقريب بين وجهات النظر.


صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تتوقف عند وثيقة جديدة من نوعها صادرة عن رئاسة أركان القوات المسلحة الروسية تُـحدِّد طُـرقَ التعامل مع الجنود والضباط المُتدينين. تقول الصحيفة إن هذه الوثيقةَ تثير الانتباه لأنها تُـعتبر سابقة لم يصدر عن المؤسسة العسكرية الروسية مثيلٌ لها منذ أكثرَ من قرن. وتذكر الوثيقة بالدقةِ المعهودة لدى العسكريين تفاصيل الأسسَ التي يَتم وفقَـها اختيارُ رجال الدين الذين يُستقدمون للخدمة في القطعات العسكرية والمهامَّ التي ينبغي عليهم تنفيذُها وكيفيةَ تنفيذ هذه المهام. وتلفت الصحيفة النظر إلى أن الوثيقة لم تحدد هوية رجل الدين. ذلك أن ما تتضمنُـه الوثيقةُ من تعليمات تنسحب على رجال الدين المسيحيين والمسلمين واليهود والبوذيين وغيرِهم. وتنقل الصحيفة عن مسؤولين في وزارة الدفاع الروسية أن الوزارة مستعدة لارسال رجل الدين المناسب إلى حيث تظهرُ الحاجة إليه.


اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " كوميرسانت " تقول إن بيلاروس تعرض على غازبروم المشاركة في مشاريع الطاقة الكهربائية لديها مقابل خفض سعر الغاز إلى 150 دولارا لكل 1000 متر مكعب وذلك يعني أن عائدات غازبروم ستتقلص بمقدار 400 مليون دولار. وأشارت الصحيفة إلى ان مينسك تعرض على غازبروم الوحدة الثانية في أكبر مشروع للطاقة الكهربائية في البلاد بقيمة 490 مليون دولار. وترى كوميرسانت أن دخول غازبروم قطاع الكهرباء في بيلاروس والبلطيق سيؤدي إلى المنافسة المباشرة مع شركة " إنتر راو يه إس " الروسية التي يترأس مجلس ادارتها نائب رئيس الوزراء الروسي إيغور سيتشين.
 
صحيفة " فيدومستي " تقول إن المُلاك الجدد لشركة الطاقة الكهربائية الموحدة "راو يه إس" الروسية التي استغرقت عملية خصخصتها واعادة هيكلتها  10سنوات يسعون الآن لاطلاق عملية عكسية حيث كشفت الصحيفة عن استعداد رجل الأعمال الروسي فيكتور فيكسيلبرغ لدمج شركات الطاقة التابعة له وأن تصبح الدولة الشريك الأكبر فيها.

أما صحيفة " إر بي كا ديلي " فتوقعت أن تكون مجموعة " سبورت ماستر " الروسية لتجارة المستلزمات الرياضية أول شركة تتعامل مع شركائها الصينيين بالعملة الوطنية اليوان وذلك لأن معظم السلع الرياضية تصنع في الصين. وقالت الصحيفة إن الخطوة تتيح لشركة تجارة التجزئة وللمورّدين تقليل التكاليف المترتبة على تحويل العملات في ظل تذبذب سعر صرف الدولار لكن عدم الثقة بين مصارف البلدين يعيق الشروع بهذه الخطوة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)