اقوال الصحف الروسية ليوم 9 فبراير/شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41909/

صحيفةُ "كراسنايا زفيزدا"(النجم الاحمر) الناطقةُ باسم وزارة الدفاع الروسية، تنشر مقالةً تتحدث عن العقيدة العسكرية الجديدة التي وقعها الرئيس دميتري مدفيديف الاسبوعَ الماضي. يبرز كاتب المقالة أن الوثيقة الجديدة تسمح باستخدام القوات المسلحةِ الروسية لتنفيذ مَـهمات عسكريةٍ خارج الحدود الروسية. لكن ليس بهدف احتلال أراضي الغير بل لِـحماية مصالح روسيا وحلفائها وتقديم العون للمستضعفين. ويؤكد الكاتب أن القواتِ المسلحةَ الروسية كانت ولا تزال تُـغيث الملهوفين فقد هبَّ البحارةُ الروس لنجدةِ سفينةٍ كانت تُـبحر في مياه المحيط الهادئ وخلصوا طاقَمها من أسرٍ مُحتوم وقبضوا على سبعةٍ من القراصنة الصوماليين. واندفعت القوات الروسية عبر جبال القوقاز لإنقاذ شعب أوسيتيا الجنوبية الصغير من إبادة محتومة. وبهذا فإن القوات الروسية تُـمثِّـل بِحقٍ ركيزة أساسية من ركائز الاستقرار والأمن الدوليين. ويعبر الكاتب عن ثقته بأن روسيا باعتمادها هذه الوثيقةَ تكون قد تخلصت من عقدة النقص التي رافقتها طيلة سنوات وها هي اليوم تُـفهم العالم أجمع أن الذراع الروسية  طويلٌة بما يكفي للوصول إلى كلِّ من تُـسولُ له نفسه المساس بأمن روسيا والتَّـطاوُلَ على مصالحها الحيوية.


 صحيفة "نوفيه إيزفيستيا" تسلط الضوء على الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا مبرزة تأكيد المجموعات الدولية التي شاركت في مراقبة الانتخابات أن العملية الانتخابية جرت بشكل شفاف ولم تُـسجَّـل أيةُ تجاوزاتٍ يمكن أن تؤثر على النتائج النهائية. لكن نائبَ سكرتيرِ مجلس الأمنِ والدفاع في أوكرانيا  دميتري فيدرين أكد أن انتهاء الحملات الانتخابية لا يعني أن الأمور وصلت إلى الاستقرار. ذلك لأن البلاد سوف تشهد في المستقبل القريب طعونا في النتائج ومحاكمات وليس من المستبعد أن يتم تنظيم مظاهرات واعتصامات. وفي معرض رده على سؤال حول مدى تأثير نتائج الانتخابات على العلاقات الروسية الأوكرانية أكد فيدرين أن روسيا اتخذت موقفا محايدا بالفعل هذه المرة. وأضاف أن يانوكوفيتش إذا تأكد فوزُه، فسوف يُـجري مراجعةً شاملة لمجمل العلاقات بين أوكرانيا وروسيا وسوف يَبني علاقات بلاده مع روسيا بعيدا عن العاطفية والانفعالية. على الجانب الآخر عبر رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما  قسطنطين كوساتشوف عبر عن ثقته بأن العلاقات بين البلدين سوف تكون بناءةً سواء كان الفائز في الانتخابات يانوكوفيتش أو تيموشينكو. وأكد كوساتشوف أن من الخطأ اعتبارَ يانوكوفيتش مرشحَ روسيا وتيموشينكو مرشحةَ الغرب. والحقيقة أن كلا منهما يمثل شريحة واسعة من الشعب الأوكراني ولهذا فإن كلا منهما سوف يضع مصلحة أوكرانيا فوق كل اعتبار.


صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تتحدث عن الزيارة التي يقوم بها لروسيا وفدُ حركةِ حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل مبرزة أن وزيرَ الخارجية الروسي سيرغي لافروف التقى الوفد وأجرى معه محادثاتٍ تناولت قضايا المصالحة الوطنية الفلسطينية والعمليةِ السلميةِ مع إسرائيل. تقول الصحيفة إن لافروف أكد لوفد حماس استعدادَ بلاده لبذل ما تستطيع من جهود لاستعادة وحدة الصف الفلسطيني. وفي ما يتعلق بالعملية السلمية في الشرق الأوسط أوضح لافروف أن روسيا تدرك مدى حساسية وتعقيد هذه المسألة. وانطلاقا من ذلك ترى روسيا أن من الضروري إجراءَ تحليلٍ شامل للأوضاع لكي تتضح الخطواتُ التي ينبغي على الرباعية الدولية أن تتبعَـها لإعادة الفلسطينيين والاسرائيليين إلى طاولة المفاوضات. أما رئيسُ المكتب السياسي لحركة حماس  خالد مشعل فأكد في مؤتمر صحفي عقده بعد محادثاته مع المسؤولين الروس أكد أنْ لا مستقبلَ للعملية السلمية في الشرق الاوسط لأن إسرائيل ليست معنية بالسلام وتواصل مساعيَـها لإشعال حروب جديدة في المنطقة. وتشير الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتانياهو يعتزم زيارة روسيا في 14 من الشهر الجاري. ويرى المراقبون أن الزيارات المتلاحقة التي يقوم بها القادة الفلسطينيون والإسرائيليون إلى روسيا ترتبط ارتباط مباشرا باجتماعٍ من المتوقع أنْ تَـعقِـدَه الرباعيةُ الدولية في موسكو في المستقبل القريب.


ونبقى في صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" لنستعرض مقالة تتحدث عن الاستعدادات التي تتخذها القواتُ الامريكيةُ والبريطانية العاملة في أفغانستان تمهيدا لشن عملية عسكرية واسعةِ النطاق بهدف تطهير مقاطعة هيلمند من مقاتلي حركة  طالبان. جاء في المقالة أن قواتِ التحالف عادةً ما تلتزم السرية لدى التحضير لأية عملية عسكرية. أما الآن فإنها تُـجري استعداداتِـها بشكل سافر. وبالتوازي مع ذلك يُحضِّر التحالف لعقد صفقةٍ مع المسلحين يتم في إطارها منحُ زعيمِ حركةِ طالبان  الملا عمر لقبَ القائدِ الاعلى لأفغانستان دون أن يتمتع بصلاحيات تُـمكِّـنه من التأثير في عمل الحكومة. وتنقل الصحيفة عن مراقبين أن ما يَـجري حاليا في أفغانستان يُـذكّـر بما قامت به الولايات المتحدة في فيتنام. عندما حاول هنري كيسنجر الذي كان يشغل منصب مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي  أن يتفق مع الفيتناميين لتأمين انسحاب مشرف لقوات بلاده من فيتنام. لكن كلَّ جهودِ كيسينجر باءت بالفشل. ويرجح المراقبون أن واشنطن سوف تطلب من حركة طالبان قطع علاقاتها مع تنظيم القاعدة. أما طالبان فسوف تعلن أنها لن تجري أي محادثاتٍ إلا بعد انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان. وفي الختام يُـعبر الكاتب عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة توصلت إلى نتيجة مفادها أن المشكلة الأفغانية لا يمكن أن تحل بالوسائل العسكرية.

صحيفة "فريميا نوفستيه" تتوقف عند حدث فريد من نوعه في تاريخ روسيا الحديث. حيث اشترت روسيا قطعةً من الأرض في قلب العاصمة الفرنسية  باريس لكي تُـقيم عليها كنيسةً ومركزا للثقافة الروسية. وهذه هي المرة الأولى منذ عقود التي تُـولي فيها السلطاتُ الروسية اهتماما بمشاريع غيرِ ربحية خارج الحدود الروسية. وتذكر الصحيفة في التفاصيل أن الحكومة الفرنسية طرحت للبيع بالمزاد قطعةَ أرض في مركز باريس بالقرب من برج إيفيل الشهير. وتنافس على شراء هذا العقار عددٌ من الدول من بينها كندا والمملكة العربية السعودية. لكن المزاد رسى على روسيا. ولقدت لقي هذا الخبرُ ترحيبا لدى مختلف الأوساط الاجتماعية الروسية وخاصة في الأوساط الكنَـسيّـة. وتضيف الصحيفة أن الحكومة الروسية تُخطط لبناء كنيسة ومركزٍ ثقافيٍّ في غضون العامين القادمين. علما بأن المُجمَّـع العتيد لن يكون الأثر الروسي الوحيد في باريس فثمة في العاصمة الفرنسية رمزٌ قديم للصداقة الروسية الفرنسية إنه جسر القيصر الروسي الكسندر الثالث الذي بُني 1900 بقرار من القيصر نيكولاي الثاني ليكون بمثابة تجسيد للتحالف الوثيق بين روسيا وفرنسا.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تلقي الضوء على النجاحات التي حققتها روسيا خلال السنوات الأخيرةِ في مجال إنتاج الحبوب وتصديرها مبرزة أن إنتاج روسيا يبلغ حوالي 100 مليون طن سنويا. يذهب منها حوالي 80 مليونِ طن للاستهلاك الداخلي وتذهب الكمية المتبقية للتصدير. تشير الصحيفة إلى أن تصدير الحبوب إلى الأسواق العالمية يعاني من صعوبات كبيرةٍ بسبب قلة الموانئ المخصصة لهذا الغرض. وفي إطار المساعي الرامية لتذليل هذه العقبة سمحت الحكومة الروسية لعدد من شركات القطاع الخاص  ببناء ميناء ضخم في مدينة توابسي الواقعةِ على ضفاف البحر الأسود. ويوم أمس افتَـتَـح النائبُ الأول لرئيس الحكومة الروسيةـ فيكتور زوبكوف ميناءَ توابسي وألقى كلمة حثَّ فيها رجالَ الأعمال على البحث عن أسواق جديدة لتسويق منتاجاتهم عبر الميناء الجديد. وأكد زوبكوف أن الحكومة عازمةٌ على تقديم القروض الميسرة للشركات التي تعمل في مجال ترميم الصوامع القديمة وبناءِ صوامعَ جديدةٍ. كما تنوي بناءَ المزيد من الموانئ المخصصة لتصدير الحبوب ليس فقط على شواطئ البحر الأسود بل وعلى ضفاف بحر البلطيق وكذلك في منطقة الشرق الاقصى لزيادة كميات الحبوب المصدرة الى أسواق جنوب شرق آسيا التي تعتبر من الاسواق الواعدة.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

  
قالت صحيفة " كوميرسانت " إن فيكتور يونوكوفيتش يعتزم بعد اعتلائه سدة الحكم في أوكرانيا اعادة تأسيس كونسرتيوم لادارة منظومة نقل الغاز في البلاد. وكشفت " كوميرسانت " أنه بصدد تقديم 33.3 % من حصصها لشركة نافتوغاز الأوكرانية ولغازبروم الروسية وللاوروبيين. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الفكرة ستتيح لكييف تقليص أسعار الغاز المستورد بهدف التصدير، وأن موسكو التي لم تعطِِ أي تعليق على هذه المقترحات قد تتخلى عن مشروعي السيل الشمالي والجنوبي.


صحيفة " فيدومستي " تقول إن المجلس الاحتياطي الفدرالي يستعد للانتقال من مرحلة مواجهة الأزمة إلى مرحلة حفز الانتعاش الاقتصادي. وتوقعت الصحيفة ان يعرض /برنانكي/ خطة لتشديد السياسة النقدية تبدأ برفع سعر الفائدة على احتياطات المصارف لدى المجلس الاحتياطي الفدرالي. وأشارت إلى أن اسعار الفائدة سواء في قطاع الرهن العقاري أو القروض قصيرة الأجل حتى أسعار الفائدة على الودائع، ستتوقف على قرار المجلس.      

واخيرا تناولت صحيفة " إر بي كا ديلي " قرار احدى محاكم ( ليختينشتاين ) القاضي بدفع مبلغ 7 ملايين و300 الف يورو تعويضا لاحد عملاء مصرف  (إل جي تي ) عن الخسائر التي تكبدها جراء سرقة وبيع المعلومات عنه للحكومة الألمانية واعتبرت الصحيفة أن يشكل هذا القرار انذارا خطيرا لمصارف ليختينشتاين وسويسرا ولوكسمبورغ التي واجهت موجة من سرقات بيانات العملاء وبيعها لاحقا للسلطات الضريبية في الدول الأوروبية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)