طالباني: إستهداف الزوار الشيعة يرمي الى اشعال فتيل الفتنة الطائفية وزعزعة الاستقرار قبل الانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41743/

ذكرت صحيفة الاتحاد العراقية على موقعها الالكتروني يوم 6 فبراير/شباط بان الرئيس العراقي جلال طالباني اتهم في بيان وجهه للعراقيين، انصار نظام صدام حسين ومؤيديهم في استهداف زوار العتبات المقدسة الشيعية في محاولة لاشعال الفتنة الطائفية وزعزعة الاستقرار قبل الانتخابات ، وأعرب عن ثقته بأن الشعب العراقي سوف يحبط مكائدهم.

ذكرت صحيفة الاتحاد العراقية على موقعها الالكتروني يوم 6 فبراير/شباط بان الرئيس العراقي جلال طالباني اتهم في بيان وجه للعراقيين بمناسبة اربعينية الإمام الحسين، انصار نظام صدام حسين ومؤيديهم في استهداف زوار العتبات المقدسة الشيعية في محاولة لاشعال الفتنة الطائفية وزعزعة الاستقرار قبل الانتخابات.

وقال طالباني في بيانه بمناسبة اربعينية الإمام الحسين يوم 5 فبراير/شباط " ان انصار نظام صدام حسين ومؤيديهم هم من يحاول النفخ في رماد الفتنة الطائفية وزعزعة الاستقرار وإشاعة جو من الارتباك والبلبلة قبل الانتخابات العامة التي ستجري في الـ7 من مارس /اذار المقبل".

وأعرب طالباني عن ثقته بأن الشعب العراقي سوف يحبط مكائدهم.  وقال بهذا الصدد، "ان الشعب سيقف اليوم صفا واحدا لاحباط هذه المخططات الاثيمة".

وقال الرئيس العراقي في بيانه وفقا لما نشرته الصحيفة  "ان هذه الشعائر ستدام، وستمارس الطقوس بكل الحرية التي يستحقها المواطنون المؤمنون بدولة العدل والحريات والديمقراطية التي نعمل جميعا من أجل إرسائها وتعزيزها ".

وبالرغم من الاجراءات الامنية المشددة والمكثفة التي اتخذتها الحكومة في كربلاء لتوفير الحماية لمئات الالاف من الاشخاص الذين قطعوا الطرق مشيا على الأقدام للوصول الى كربلاء  لاحياء مراسم زيارة أربعينية الأمام الحسين التي صادفت 5 فبراير/شباط الجاري، فقد هز مدينة كربلاء 3 انفجارات كبيرة اودت بحياة العشرات من المدنيين الابرياء واصابة المئات منهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية