الملف الامني يتصدر مباحثات كرزاي في الرياض

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41603/

اجرى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مباحثات مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز في الرياض يوم 3 فبراير/شباط تناولت الجهود الدولية المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان وعلى وجه الخصوص ما يمكن أن تلعبَه السعودية من دور في الوساطة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

اجرى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مباحثات مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز في الرياض يوم 3 فبراير/شباط تناولت الجهود الدولية المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان وعلى وجه الخصوص ما يمكن أن تلعبَه السعودية من دور  في الوساطة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان. كما ناقش الطرفان آفاق التعاون بين البلدين، حسبما تفيد وكالة الأنباء السعودية.
وقلد العاهل السعودي الرئيس كرزاي قلادة الملك عبد العزيز التي تمنح لكبار قادة وزعماء الدول الشقيقة والصديقة تقديرا لهم.
وكان الرئيس الأفغاني استهل زيارته للسعودية بأداء مناسك العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف يرافقه وفد رسمي ضم كلا من وزير الشؤون الخارجية الدكتور زلمي رسول وكبير المستشارين في الشؤون الدولية الدكتور رنكين دادفرسبنتا وعددا من المسؤولين.
وكان كرزاي الغى في وقت سابق من اليوم ذاته اجتماعا مع امين عام منظمة المؤتمر الاسلامي اكمال الدين احسان اوغلو كان يهدف الى دفع الحوار لمساعدة جهود المصالحة مع حركة طالبان. وافادت وكالات الانباء العالمية نقلا عن دبلوماسيين افغانيين بأن الاجتماع الغي لان الوفد الافغاني كان يريد زيارة المدينة المنورة.
وتعتبر هذه الزيارة الأولى التي يوجه فيها كرزاي  طلبا مباشرا إلى خادم الحرمين الشريفين للتوسط في المصالحة الأفغانية. علما ان السعودية تشترط توقف حركة طالبان عن ايواء زعيمِ القاعدة أسامة بن لادن قبل الدخول في أي وساطة.

المزيد من التفاصيل يمكنكم مشاهدة المادة المصورة المرفقة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية