روسيا تدعو الى سحب الاسلحة النووية الى اراضي الدول التي تمتلكها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41569/

تعرب موسكو عن قناعتها بان السلاح النووي لا يمكن نشره إلا في الدول التي تمتلكه ، وانها تدعو الى سحب هذا السلاح من اراضي الدول الاخرى. اعلن ذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقده يوم 3 فبراير/شباط بموسكو في أعقاب لقائه مع وزير الخارجية النرويجي يوناس غار ستيري.

تعرب موسكو عن قناعتها بان السلاح النووي لا يمكن نشره إلا في الدول التي  تمتلكه ، وانها تدعو الى سحب هذا السلاح من اراضي الدول الاخرى. اعلن ذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقده يوم 3 فبراير/شباط  بموسكو في أعقاب لقائه مع وزير الخارجية النرويجي يوناس غار ستيري.
وقال لافروف:" كنا ندعو طيلة سنوات الى اتخاذ خطوة اولى في هذا الاتجاه، وبالتحديد سحب السلاح النووي التكتيكي الى اراضي دول تمتلكه".
واشار  لافروف في الوقت نفسه الى ان شركاء روسيا لا يشاطرونها لحد الآن  وجهة النظر هذه. واضاف قائلا:" ليس بوسعنا حمل شركائنا حتى على بدء الحديث في هذا الموضوع".
وعلق لافروف ايضا على مقال لوزيري خارجية  بولندا والسويد دعوا فيه روسيا الى سحب سلاحها النووي  من الحدود مع الاتحاد الاوروبي، وشكك في حسن نيتهما  الواردة في هذا المقال ، واعاد الى الاذهان ان هذا الموضوع لم يطرح خلال اتصالاته بهذين الوزيرين.

وقال لافروف:" اذا قرر الوزيران  طرح هذه الفكرة لا عن طريق اتصالات مباشرة  بنا بل على صفحات جريدة فربما يقصدان هدفا ما  لا يتفق تماما ومهمة حل هذه المسألة".

هذا وكانت صحيفة نيويورك تايمز" الامريكية قد نشرت يوم 2 فبراير/شباط الجاري مقالاً لوزيري الخارجية البولندي والسويدي  دعوا  فيه روسيا الى سحب سلاحها النووي من اقاليم تتاخم الاتحاد الاوروبي.
وجاء في المقال :" اننا نفهم ان روسيا دولة اوربية. لكننا ندعوها الى التعهد بسحب السلاح النووي  من مناطق تتاخم الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي".
وبحسب رأي الوزيرين فان السلاح النووي يجب الا ينشر في مقاطعة كالينينغراد وشبه جزيرة كولا في شمال غرب روسيا. كما دعا الوزيران روسيا والولايات المتحدة الى تقليص اسلحتهما النووية التكتيكية في اوروبا بشكل ملموس.

روسيا سترحب بقرار إيران بتخصيب اليورانيوم في الخارج

من جهة اخرى اعلن لافروف ان روسيا سترحب بموافقة إيران على الاقتراح الذي طرحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية بارسال اليورانيوم الايراني الى دول اخرى لاستكمال تخصيبه  هناك واعادته اليها ليستخدم فيما بعد للاغراض السلمية.

وقال لافروف:" اذا وافقت ايران  على العودة الى الآلية السابقة فاننا سنرحب بهذا الامر".
والجدير بالذكر ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت قد عرضت على إيران في شهر اكتوبر/تشرين الاول الماضي خطة لحل القضية النووية الايرانية. لكن اجابة واضحة لم ترد من طهران لحد الآن.
وقد نقلت وسائل الاعلام الغربية يوم 3 فبراير/شباط عن رئيس ايران محمود احمدي نجاد قوله ان ايران لا تواجه اية مشاكل  فيما يتعلق بارسال اليورانيوم المنخفض التخصيب الى خارج البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)