ايران تعلن استعدادها لارسال اليورانيوم الى الخارج وواشنطن تتطالبها باخطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41544/

قالت الادارة الامريكية يوم 3 فبراير/شباط ان على ايران ان كانت جادة بشأن قبولها صفقة تبادل اليورانيوم ان تبلغ ذلك للوكالة الدولية للطاقة الذرية وان تقدم اجابة محددة. وكان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد قد اعلن مؤخراً ان بلاده مستعدة لارسال اليورانيوم الواطيء التخصيب الى الخارج مقابل الحصول على وقود نووي.

قالت الادارة الامريكية يوم 3 فبراير/شباط ان على ايران انى كانت جادة بشأن قبولها صفقة تبادل اليورانيوم مع القوى الكبرى ان تبلغ ذلك للوكالة الدولية للطاقة الذرية وان تقدم اجابة محددة.

فقد قال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ان على ايران ان تخطر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بموقفها اذا كانت قد غيرت رأيها وأصبحت الان مستعدة للمضى قدما في الاتفاق الذي  تم التوصل اليه في وقت سابق  القاضي بأن ترسل كل ما لديها من يورانيوم منخفض التخصيب الي الخارج لمعالجته واعادته اليها ، لكنه قال ان الولايات المتحدة لن تقوم باعادة التفاوض حول مقترحات الامم المتحدة.

 وكان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد  قد اعلن في تصريح للتلفزيون الرسمي الايراني ان بلاده مستعدة لارسال اليورانيوم الواطيء التخصيب  الى الخارج مقابل الحصول على وقود لمفاعل طهران النووي. و قال نجاد ليس لدينا مشكلة في ارسال اليورانيوم المخصب الى الخارج.

واوضح احمدي نجاد ان بلاده مستعدة لارسال اليورانيوم المخصب بنسبة (3,5%)  الى الخارج مقابل الحصول على وقود مخصب بنسبة 20% لاستخدامه في مفاعل ابحاثها الرئيسي.

وباعتقاد الخبراء يمثل هذا القرار تحولا كبيرا في الموقف الايراني حيث كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اقترحت على طهران التوصل الى اتفاق يقضي بأن ترسل ايران كل ما لديها من  اليورانيوم الى الخارج من أجل معالجته هناك واعادته اليها لتمكينها من انتاج نظائر مشعة للاغراض الطبية.

وكانت ايران قد رفضت  في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي اقتراحا تقدمت به مجموعة السداسي (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا) بشان ارسال القسم الاكبر من اليورانيوم الايراني المنخفض التخصيب الى روسيا وفرنسا لتحويله الى وقود مخصب بنسبة 20% لمفاعلها للابحاث في طهران.

وحددت  في المقابل مهلة نهائية للقوى الكبرى لكي تقبل قبل نهاية كانون الثاني/يناير بتسليمها وقودا وفقا لشروطها ، مهددة بانتاج اليورانيوم العالي التخصيب بنفسها.

وسارعت  مجموعة الدول الست من جهتها منذ منتصف كانون الثاني/يناير ببدء محادثات حول زيادة العقوبات الدولية التي من المقرر ان تفرضها على ايران جراء عدم قبولها  بشروط الوكالة الذرية والمجتمع الدولي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك