حملات تفتيش واسعة في البوسنة والهرسك تستهدف قرية يعيش سكانها حسب الشريعة الاسلامية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41537/

اسفرت حملة تفتيش واسعة اجرتها اجهزة الامن في البوسنة والهرسك في الثاني من فبراير/شباط باحدى القرى في شمال شرق الجمهورية عن العثور على كميات كبيرة من السلاح والذخيرة والتليفونات الخلوية والكومبيوترات، كما اسفرت عن اعتقال 7 اشخاص.

اسفرت حملة تفتيش واسعة اجرتها اجهزة الامن في البوسنة والهرسك في الثاني من فبراير/شباط باحدى القرى في شمال شرق الجمهورية عن العثور على كميات كبيرة من السلاح والذخيرة والهواتف الخلوية وأجهزة الحاسوب، كما اسفرت عن اعتقال 7 اشخاص.
وتعتبر هذه العملية الاكبر منذ انتهاء الحرب التي خاضتها البلاد ما بين 1992 و1995، اذ قام حوالي 600 رجل شرطة بمحاصرة قرية ماوتشا بهدف الوصول الى اشخاص يهددون الامن القومي.
ويذكر ان هذه القرية معزولة عن السلطة المركزية ويعيش سكانها بحسب قوانين الشريعة الاسلامية.
وحظيت قرية ماوتشا باهتمام اجهزة الامن في البوسنة والهرسك بعد ان حصلت على معلومات عن وجود نشاط فيها، يمكن ان يهدد امن البلاد.
واشارت وسائل الاعلام البوسنية الى ان الطريق الى القرية وعرة، وان اللوحات التي تحمل اسماء المناطق القريبة منها كتبت باللغة العربية، وذلك بالاضافة الى ان الاعلام الخضراء تعتلي كل بيت في القرية، والاطفال يدرسون حسب المنهج الاردني، وهو غير معتمد من قبل السلطات الرسمية في البلاد.
كما تحدثت وسائل الاعلام عن وجود مسجد في القرية، شيد بتمويل سعودي واردني، ويعمل بدون اية مراقبة من قبل السلطات الدينية في البوسنة والهرسك.
ومن بين وجهاء المسلمين في القرية شخص يدعى نصرت اماموفيتش، وليست هناك اية معلومات تشير الى انه احد المعتقلين السبعة.
هذا ومن المعروف ان عدد كبير من المسلحين العرب والمسلمين الذين شاركوا في الحرب البوسينة فضلوا البقاء في البلاد بعد ان حطت الحرب اوزارها، وحصلوا على جنسية البوسنة والهرسك، وتحولوا الى مواطنين يعيشون في البلاد.

الجدير بالذكر ان عملية التفتيش قد انجزت في القرية الا ان التحقيقات مستمرة، ومن المتوقع محاكمة المعتقلين بالسجن لسنوات متفاوتة، هذا ولم تشر الانباء الى جنسية المحتجز السابع الا ان معلومات سربت اشارت الى انه احد مواطني دول البلقان.
الى ذلك اعلنت النيابة العامة في البوسنة والهرسك عن حملة تفتيش واسعة تحمل اسم "الضوء" تقوم بها اجهزة امن الجمهورية، بناءا ًعلى طلب منها ومن القضاء، بهدف اعتقال مجرمين اقدموا على اقتراف جرائم جنائية.
ومن بين هذه الجرائم التهديدات الارهابية لاراضي البوسنة والهرسك  والاعتداء على النظام الدستوري في البلاد والتحريض على اثارة النعرات الدينية والعرقية، بالاضافة الى القيام باعمال تؤدي لى الانقسام وعدم التسامح.
 
وتتكون جمهورية البوسنة والهرسك من ثلاث ادارات ذات حكم ذاتي للمسلمين والكروات من جانب والصرب من جانب آخر ولمقاطعة برتشكو، التي يقطنها 80 الف شخص يمثل الصرب منهم حوالي 40%  ويشكل البوسنيون نسبة 39%، في حين يحتل الكروات المرتبة الثالثة في المقاطعة بنسبة 20%.
الى ذلك افادت وكالة الانباء الروسية "ريا نوفوستي" ان ستة اشخاص من السبعة المعتقلين هم مواطنون بوسنيون، اما السابع فهو يحمل جنسية اجنبية يعيش في البوسنة والهرسك بشكل غير قانوني، تمت احالته الى دائرة متابعة امور الاجانب في الجمهورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك