غارديان: نشر منظومات الدرع الصاروخية الامريكية حول ايران قد يؤدي الى تقوية مواقع القوى الراديكالية في البلد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41464/

نشرت صحيفة "غارديان" اللندنية في 1 فبراير/شباط مقالة جاء فيها ان القوى الراديكالية في طهران قد تجني منافع اضافية مستغلة نية واشنطن نشر منظومات الدرع الصاروخية حول ايران.

نشرت صحيفة "غارديان" اللندنية في 1 فبراير/شباط مقالة جاء فيها ان القوى الراديكالية في طهران قد تجني منافع اضافية مستغلة نية واشنطن نشر منظومات  الدرع الصاروخية حول ايران.
وقالت المقالة "وجهت للنظام الايراني اشارة واضحة ان سياسة باراك اوباما الرامية الى التعاون الدبلوماسي تراجعت الى سياسة المواجهة العنيدة التي كانت في العلاقات بين البلدين خلال السنوات الثلاثين الاخيرة.
الا ان هذا التحول، حسب رأي الصحيفة،  قد يرسخ مواقع العناصر الراديكالية في فيلق الحرس الثوري الايراني الذين يدعون الى انزال رد خارج الحدود الإيرانية في حال اذا ما سمحت دول الخليج بنشر قواعد امريكية في اراضيها". واستطردت الصحيفة قائلة "قد يؤدي ذلك الى اتخاذ تدابير رامية الى الحاق ضرر بالمصالح الامريكية في المنطقة والتي يمكن الحكم عليها من خلال الوجود الامريكي في العراق وافغانستان".
وحسب معلومات الصحيفة فانه رغم استمرار صمت القيادة السياسية الايرانية لم يستبعد احد عناصر الخط المتشدد نائب في البرلمان الايراني ان تقوم اللجنة البرلمانية للامن الوطني والسياسة الخارجية بمناقشة الخطط الامريكية يوم 2 شباط/فبراير الثلاثاء.
اوردت الصحيفة رأي المحلل الايراني امتنع عن كشف اسمه، ان "الرد الايراني سيكون قويا".
ويذكر ان متحدثين رسميين في ادارة اوباما افادوا للحصفيين يوم 31 يناير/كانون الثاني ان الولايات المتحدة ستعجل نشر منظومات الدرع الصاروخية الارضية والبحرية  في بلدان الخليج وحولها بغية مواجهة خطر ايران الصاروخي. وحسب قولهم فان بطاريتين من مجمعات "باتريوت" الصاروخية المضادة للطائرات قد نصبت في كل من قطر والكويت والامارات العربية المتحدة والبحرين. كما تجري المفاوضات بهذا الخصوص مع عمان وبلدين اخرين في المنطقة.  وارسلت ايضا الى البحر الابيض المتوسط سفن مزودة بمجمعات "ايجيس" الصاروخية المتعددة الاغراض كما نصبت على متنها رادارات قادرة على تصويب  الاهداف بواسطة الكمبيوترات وصواريخ الاعتراض "ستيندارد ـ 3" القادرة على اصابة الهدف في الفضاء الخارجي.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك