ساركوزي يؤيد اقتراح أوباما بشأن الإصلاح المصرفي العالمي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41251/

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء 27 يناير/كانون الثاني في افتتاح منتدى دافوس الاقتصادي العالمي أنه يؤيد اقتراح الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن إجراء إصلاح في النظام المصرفي العالمي.

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء 27 يناير/كانون الثاني في افتتاح منتدى دافوس الاقتصادي العالمي أنه يؤيد اقتراح الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن إجراء إصلاح في النظام المصرفي العالمي.
وكان أوباما قد اعلن منذ أسبوع خطة تحجم المصارف وتدفعها للتخصص كتجارية أو استثمارية دون إمكانية ممارسة العملين معاً من قبل مصرف واحد.
وقال الرئيس الفرنسي في كلمته الافتتاحية: "اليوم، نحن بحاجة إلى بريتون وودز جديدة"، في إشارة إلى المؤسسات المالية الدولية التي أنشئت في أعقاب الحرب العالمية الثانية.
وقال الرئيس الفرنسي إن بلاده ستشجع مثل هذه الإصلاحات عندما تتولى رئاسة اجتماعات مجموعة الثماني الكبار ومجموعة العشرين في عام 2011 .
وذكر ساركوزي إن هناك حاجة لمزيد من التنظيم في القطاع المالي، لكنه حذر من أن التغييرات لا ينبغي أن تضر بالقدرة التنافسية لدولة على حساب دولة أخرى.
ويعقد المنتدى السنوي في دافوس هذا المرة وسط مخاوف من أن الانتعاش الاقتصادي في بعض البلدان المتقدمة لا يزال هشا وفي ظل انتشار البطالة في الدول الغنية، حتى لو كان الناتج المحلي الإجمالي يظهر نتائج إيجابية.
كما تناولت المناقشات في إطار المنتدى بروز الصين كقوة اقتصادية عظمى بالإضافة إلى تداعيات ذلك على الاقتصادات التي ستتفوق عليها مع توضيح أنه من المتوقع أن تظل الولايات المتحدة أكبر اقتصادات العالم لسنوات مقبلة.

وكان الكسي كودرين نائب رئيس الوزراء وزير المالية قد قال قبيل افتتاح اعمال المنتدى، إن تحديد بداية إلغاء الحوافز الاقتصادية الحكومية، هو السؤال الرئيسي الذي تجب الاجابة علية من قبل المشاركين. واضاف أن مسألة ايقاف الحوافز الحكومية هو امر حساس وخطير، مشيرا الى أن المخاطر الاقتصادية العالمية بدأت بالتلاشي، ما يؤكد التوقعات بنمو الاقتصاد العالمي هذا العام بـ1%. ولفت الانتباه الى ان روسيا ستواصل برامج الدعم هذا العام بنفس مستوى العام الماضي لتقليص عجز الميزانية في جميع القطاعات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم