المرشد العام للإخوان: الحملة على الإسلام الوسطي تقود إلى تأجيج العنف في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41177/

حذر محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين في مصر يوم الثلاثاء 26 يناير/ كانون الثاني من عودة الارهاب من جديد في البلاد اذا واصلت الحكومة الحملة التي تشنها على "الإسلام الوسطي". بحسب ما أفادت وكالة "رويترز" للأنباء.

حذر المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين في مصر محمد بديع يوم الثلاثاء 26 يناير/ كانون الثاني من عودة الارهاب من جديد في البلاد اذا واصلت الحكومة الحملة التي تشنها  على "الإسلام الوسطي". بحسب ما أفادت وكالة "رويترز" للأنباء.

وحمل بديع  الحزب الحاكم المسؤولية عن المناخ الذي يمنع بروز التيار الوسطي. وهي السياسة التي تقود إلى تأجيج العنف في البلاد.

وشدد المرشد العام على ان من يتبنون الاسلام الوسطي في البلاد ليس هم الاخوان فحسب، وانما تقف مؤسسات الأزهر على رأسهم، مؤكدا استعدادهم لأن يكونوا جنودا لهذه المؤسسات.

ونفى بديع الاقوال الزاعمة بتوجهه إلى العمل الإجتماعي وابتعاده عن السياسة، مؤكدا ان الإصلاحات التي يرمي اليها تجعل  العمل السياسي في اولوية خياراته.

وطالب المرشد العام بتشكيل حكومة انتقالية توفر الحرية للشعب كي يختار نوابه، منتقدا وجهات النظر القائلة بنزاهة وحرية الإنتخابات.

وفيما يتعلق بالإنتخابات الرئاسية التي من المتوقع إجراؤها العام المقبل استبعد بديع أن تحاول الجماعة المنافسة فيها، مضيفا بان ترشح جمال مبارك في غياب جو انتخابي حر سيكون توريثا، وهو ما يرفضه لكونه  يتنافى مع الديمقراطية، ويمثل اسلوبا تخلصت منه مصر منذ  زوال  عهد الملكية، بحسب رأيه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية