الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا تقر بحقوق متساوية لدى اسرائيل وفلسطين في وجود دولتين مستقلتين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41139/

ينص قرار الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا يوم 26 يناير/كانون الثاني على حق اسرائيل والفلسطينيين في العيش في ظل الامن وحقهما في وجود دولتين مستقلتين. واشير في التقرير الى انه لن يتسنى احلال السلام الراسخ في المنطقة الا من خلال تطبيق تطلعات الشعبين وحقوقهما.

اتخذت الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا يوم 26 يناير/كانون الثاني قرارا حول الوضع في الشرق الاوسط جاء فيه ان الازمة في المنطقة تتعلق بتطلعات مشروعة وهما حق اسرائيل والفلسطينيين في العيش في ظل الامن وحقهما في وجود دولتين مستقلتين لهما. واشير في التقرير الى انه لن يتسنى احلال السلام الراسخ في المنطقة الا من خلال تحقيق تطلعات الشعبين وحقوقهما.
واشادت الوثيقة بالقسط الكبير الذي تساهم به هيئة الامم المتحدة ورباعي الوسطاء المتكون من الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا من اجل تسوية الوضع في الشرق الاوسط.
ودان نواب البرلمان الاوروبي كل مظاهر معاداة السامية والصهيونية ودولة اسرائيل اسوة بمعادات العرب والاسلام وطالبوا بمكافحتها.
ويؤكد القرار ان الحكومة الاسرائيلية الحالية طرحت صيغة جديدة لاحلال السلام تعترف بحق وجود دولة فلسطينية وتطالب في الوقت نفسه باقرار الطابع اليهودي لدولة اسرائيل.
وتشير الوثيقة الى القسط الكبير الذي اسهمت به ادارة البيت الابيض الجديدة والرئيس الامريكي باراك اوباما شخصيا في قضية تسوية النزاع في الشرق الاوسط.
واعربت الجمعية البرلمانية عن دعمها لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس وعن املها  في ان يغير الرئيس قراره بعدم ترشيح نفسه لولاية ثانية خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.
كما عبرت الجمعية البرلمانية عن رغبتها في ان تسفر المفاوضات بين محمود عباس وحركة حماس عن نتائج ايجابية، الامر الذي سيتيح تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والاتفاق بصدد موعد اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.
ودعت الجمعية البرلمانية اسرائيل الى تأكيد مساعيها الى احلال السلام الذي ستقام في ظله دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل والى اجراء مفاوضات مع السلطة الوطنية الفلسطينية من اجل تحقيق هذه المساعي.
كما ناشدت الجميعية البرلمانية كل القوى الفلسطينية الى الاعتراف بمحمود عباس رئيسا فلسطينيا وبذل جهود ملموسة من اجل تحقيق الدعوات  الثلاث لرباعي الوسطاء وهي التخلي عن استخدام القوة والاقرار بحق اسرائيل بالوجود واخيرا تطبيق كل الاتفاقيات التي وقعها الممثلون الفلسطينيون في السنوات الاخيرة.
ويتضمن القرار ايضا دعوة موجهة الى حماس من اجل التخلي عن الارهاب والافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط والكف الكلي عن تهريب السلاح الى قطاع غزة والضفة الغربية ووضع حد لملاحقة المعارضين.
واعطت الجمعية البرلمانية كذلك تقييما للوضع في عدد من بلدان الشرق الاوسط مشيرة الى ان روسيا قادرة على الاسهام بقسطها الهام في ترسيخ الاستقرار في المنطقة عن طريق مطالبة سوريا وايران بممارسة سياسة اكثر شفافية. ودعت ايران واسرائيل الى التعاون مع الامم المتحدة في المجال النووي.
واشار النواب الاوروبيون الى التطورات الايجابية التي حدثت في العراق نتيجة تطبيق التحولات الديمقراطية وطالبوا المجتمع الدولي بدعم جهود السلطات العراقية.
واشار القرار الى موقف السلطات السورية الجديد الذي يتسم بطابع اكثر ايجابية ودعتها الى استمرار السير في هذا الاتجاه.
واعربت الجمعية البرلمانية عن ارتياحها بخصوص بدء عمل الندوة الثلاثية بمشاركة جمعية مجلس اوروبا والكنيست والمجلس التشريعي الفلسطيني ودعت تلك الجهات الى تنشيط جهودها.

من جانبه اكد النائب الاول لرئيس لجنة الشؤون الدولية لمجلس الاتحاد الروسي اياس اماخانوف في كلمته لدى مناقشة تقرير الجمعية البرلمانية حول الوضع في الشرق الاوسط ان الجانب الروسي يربك آلامال الخاصة بتنشيط عمل "رباعي الوسطاء". واكد ان روسيا تدعو الى عقد اجتماع وزاري للرباعي في موسكو في فبراير/شباط القادم للمناقشة المسهبة للوضع الناشئ ورسم خطوات مشتركة للمساعدة على استئناف عملية السلام.

واكد ان روسيا تدعو الى تسوية شاملة وعادلة ومتينة للنزاع العربي الاسرائيلي قائمة على قاعدة التشريعات الدولية المعترف بها ومن ضمنها قرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية