مدفيديف وعباس يبحثان مسائل تقديم المساعدات لفلسطين في اقامة مؤسسات الدولة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41075/

اعلن المكتب الصحفي للرئاسة الروسية ان الرئيس دميتري مدفيديف سيلتقي في المصيف الروسي "سوتشي" يوم 26 يناير/كانون الثاني رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس. وسيبحث الرئيسان مسائل تقديم مساعدات ملموسة للفلسطينيين في حل قضاياهم الانسانية والاجتماعية والاقتصادية واقامة مؤسسات دولة فعالة في فلسطين .

اعلن المكتب الصحفي للرئاسة الروسية ان الرئيس دميتري مدفيديف سيلتقي في المصيف الروسي "سوتشي" يوم 26 يناير/كانون الثاني رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس الذي  يبدأ يوم 25 يناير/كانون الثاني زيارة عمل الى روسيا تستغرق 4 ايام. وسيبحث الرئيسان مسائل تقديم مساعدات ملموسة للفلسطينيين في حل قضاياهم الانسانية والاجتماعية والاقتصادية واقامة مؤسسات دولة فعالة في فلسطين . ومن اجل توسيع العلاقات الثنائية التجارية والاقتصادية اسس في اكتوبر/تشرين الاول عام 2008 مجلس العمل الروسي ـ الفلسطيني. ولدى الجانبين خبرة ايجابية ايضا في مجال التعاون الاقليمي، فقد زار عباس خلال زيارتيه السابقتين  جمهوريتي الشيشان وداغستان. وسيزور الزعيم الفلسطيني هذه المرة جمهورية تترستان.
وتشير موسكو الى التعاون المثمر بين الطرفين في مسألة استعادة مواقع موسكو في الارض المقدسة والى الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية بهذه المسألة. فيما تكتسب طابعا منتظما الاتصالات الروسية ـ الفلسطينية الثقافية والرياضية.
وستتصدر محادثات الرئيسين مسائل الوضع في الشرق الاوسط وذلك من اجل استئناف المفاوضات الفلسطينية ـ الاسرائيلية التي من شأنها ان تؤدي الى اقامة دولة فلسطينية مستقلة تتاعيش مع اسرائيل بأمن وسلام.
ويرى الجانبان انه لن يتسنى ذلك الا بجهود جماعية استنادا الى  قواعد القانون الدولي المتينة، في ظل مراعاة بنود "خارطة الطريق" وقرارات مجلس الامن الدولي المعنية ومبادرة السلام العربية.
ومن المهم خلال ذلك تجنب خطوات تسبق نتائج المفاوضات الخاصة بالوضع النهائي للاراضي الفلسطينية وكذلك وقف النشاط الاستيطاني فيها، بما في ذلك القدس الشرقية والتصدي لمظاهر الارهاب.
وسيعير الجانيان خلال المحادثات اهتماما كبيرا لاستعادة وحدة الصف الفلسطيني التي تتسم باهمية كبيرة بالنسبة لنجاح العملية التفاوضية واقامة دولة فعالة  وذات سيادة في فلسطين.       
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)