أقوال الصحف الروسية ليوم 25 يناير/كانون الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41044/

صحيفة "إيزفيستيا" تستعرض اجتماعَ مجلسِ الدولةِ الروسي حول الاصلاحِ السياسيِ الذي عقدَ يوم الجمعة الماضية. تبرز الصحيفةُ أن الرئيسَ دمتري مدفيديف ورئيسَ الوزراء فلاديمير بوتين أكدا على أن معظمَ المقترحات التي خرج بها الاجتماعُ ستتحول الى مشاريعِ قوانينَ في المستقبل القريب. وفيما يخص سنَ قوانينَ جديدةٍ بهدف اصلاحِ النظام السياسي الداخلي في روسيا،  لفت مدفيديف إلى أنه ليس من الضروري إقرار قوانينَ تزيد من صلاحيات قُوى المعارضة والاحزابِ غيرِ الممثلة في البرلمان، بل من الضروري تغيير المُناخ السائد داخلَ النظامِ السياسي في البلاد. وتنقل الصحيفة عن رئيس الوزراء فلاديمير بوتين قوله إن الحكومةَ ستقوم في المستقبل بمناقشة كلِ القضايا الحيويةِ مع القُوى السياسية الاخرى، وأكد بوتين على ضرورة التفكير بصورةٍ دائمةٍ من أجل تطويرِ النظام السياسي في البلاد، واجراءِ التعديلات اللازمةِ في حينه، ولفت بوتين الى ان ذلك يجب أن يتمََ في منتهى الدقةِ والحرصِ حتى لا تتحولَ الحياةُ السياسية في روسيا الى سياسةٍ على الطريقة الاوكرانية، ولكي لا تسيرَ في الاتجاهِ المعاكس نحوَ الشموليةِ والاستبداد.

صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" تلقي الضوءَ على المؤتمرِ الصُحفي الذي عقده وزير الخارجيةِ الروسي سيرغي لافروف نهايةَ الأسبوعِ الماضي وأجملَ فيه نشاطَ وزارتِه خلال العامِ المنصرم. جاء في المقالِ أن لافروف خلال حديثِه عن العلاقاتِ الروسيةِ الامريكية أكد أن المحادثاتِ حولَ المعاهدةِ الجديدة للحدِ من الأسلحةِ الاستراتيجيةِ الهجومية ستُستأنفُ بدايةَ الشهرِ المقبل، مضيفا أن ذلك يأتي في عهدٍ تعززت فيه الثقة بين البلدين، وفي عهدٍ يمكن التعامل فيه بين الجانبين على أساسِ النديةِ ومراعاةِ المصالح. وفي حديثِه عن قضيةِ الأمنِ الأوروبي أشار لافروف إلى مذكراتِ التفاهمِ التي أُقرت في إطارِ منظمةِ الأمنِ والتعاونِ الأوروبي وفي إطارِ مجلسِ روسيا-الناتو خلالَ تسعيناتِ القرنِ الماضي، وذكّر بأن تلك التفاهماتِ تمنع أياً من الأطرافِ من تدعيمِ أمنِه على حسابِ أمنِ الطرفِ الآخر. وأوضح وزيرُ الخارجية الروسي إلى أن موسكو اقترحت تحويلَ تلك التفاهماتِ إلى اتفاقيةٍ ملزِمةٍ لجميعِ الأطراف. وفي معرضِ حديثه عن الاتصالاتِ بين روسيا وحركةِ حماس، قال لافروف إن تلك الاتصالاتِ لن تتوقفَ، لا سيما في الوقتِ الراهنِ الذي يشهد توترا متصاعدا في قضيةِ الوحدةِ الفلسطينية. وأعرب لافروف عن قناعتهِ بأنه عندَ نشوبِ نزاعٍ ما،  ينبغي إشراكُ جميعِ الأطرافِ في الحوار. ولفتَ إلى أن الوحدةَ الفلسطينيةَ فقط هي القادرةُ على صُنْعِ المُناخ الأمثل لمواصلةِ المفاوضاتِ بين محمود عباس وبين الإسرائيليين.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول إن تحليلاتِ الاقتصاديين الغربيين تشير الى أن روسيا ستحتل موقعا اقتصاديا مرموقا في المستقبل، رغمِ الازمةِ الاقتصاديةِ العالمية، والمستوى الاقتصادي الروسي الهزيل بالنسبة لاقتصادات الدولِ الاخرى.
وتنقل الصحيفة عن خبراء من شركةِ "برايس وتورهاوس كوبيرس" اعتقادهم بأن الدولَ الناميةَ في السنوات التسعِ المقبلة ستُظهر نموا اقتصاديا مذهلا، سيؤدي بدوره الى تغييرٍ كاملٍ في التركيبةِ الاقتصاديةِ العالمية، ويتوقع هؤلاء الخبراء أن تحتلَ روسيا بحلولِ عامِ 2030 المرتبةَ الاولى في اوروبا،من حيث القوةِ الاقتصادية، كما انها ستحتل المرتبةَ الخامسةَ عالميا. ويشير كاتبُ المقالِ الى أن اراءَ المحللين الروس حول هذه القضيةِ مختلفة، فبعضُهم يرى أن هذه التوقعاتِ في محلِها وآخرون يتوقعون العكس تماما. وتورد الصحيفة ما قاله المديرَ العام لشركة "فين اكسبرتيزا" اغـفان ميكا ئيـليان عن أن هذه التوقعات مقبولة رغم أن الواقعَ قد يطرح متغيرات مناقضة لتلك التوقعات، ويرى ميكا ئيـليان أن روسيا لا تزال حتى اليوم من أكثرِ الدولِ اجتذابا لرؤوس الاموال، واوضح أن الارباحَ يمكن أن تنخفض فيها الى نقطةِ الصفر، لكنها سرعانَ ما تنطلق الى الاعلى، مشيرا الى الاحداثِ الاخيرةِ التي شهدتها الاسواقُ العالمية. ومن جهة أخرى، يرى مدير قسمِ التحليلِ الاستراتيجي في الشركةِ الاستشاريةِ للمحاسبة والمالية إيغور نيكولايف  يرى أنه من الصعبِ التنبؤ بحدوثِ طفرةٍ كبيرةٍ في المستقبلِ دون تحليل الأحداث في الوقت الراهن، فقد اثبتت الدراساتُ ان روسيا احرزت اسوأَ النتائجِ وسطَ دولِ مجموعةِ العشرين، بنهاية عامِ 2009 ، لذلك فمن غيرِ الواضح كيف ستحدُث هذه الطفرةُ الكبيرة.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تسلط الضوءَ على معرضِ الطيران الأولِ في البحرين الذي تشارك فيه روسيا والذي يُأملُ بأن يصبح أحدَ أفخمِ المعارض في المنطقة. تقول الصحيفة إن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة جلس في قمرةِ قيادة المقاتلةِ الروسية من طراز "سو - 27"، وبعد نزولهِ من الطائرةِ أعرب عن ارتياحة للمشاركةِ الروسية في المعرض، وأعلن أن ذلك يُعد توسيعا لتطوير التعاون بين البلدين. وبمثابة هديةٍ قدم ممثلو روسيا في المعرض إلى العاهل البحريني نموذجا لطائرة الركاب الروسية الجديدة "سوخوي سوبرجيت مائة". وتورد الصحيفةُ ما يقوله الخبراءُ الروس  إن البحرين خلال السنواتِ القليلة الماضية بدأت تُظهر ميولا لتغيير سياستِها الخارجية. ويرى هؤلاء الخبراء أن عرضَ طائراتِ الركاب روسية الصنع في البحرين قد يعود بفائدةٍ أكبر من عرض الطائرات العسكرية. ذلك أن هذا البلد له موقعٌ استراتيجيٌ يسمح بخدمة سوقِ الطيران بَدءا بمنطقة الشرق الأوسط ووصولا إلى الهند. وما يؤكد على موقع البحرين المهم أن أولَ مطارٍ دوليٍ في الشرق الاوسط تم بناؤه فيها عامَ 1932. وإذا تم تنفيذُ المشروعِ المقرر لتحديث هذا المطار فإنه سيتمكنُ من خدمةِ عشرين مليونَ مسافرٍ سنويا بحلول عام 2015. وتبرز الصحيفة ما قاله نائبُ رئيسِ الوزراء فيكتور زوبكوف، بعد انتهاءِ المحادثاتِ مع الجانبِ البحريني عشيةَ افتتاحِ المعرض، من أن روسيا قد تساعد في إطلاقِ اقمارٍ اصطناعيةٍ بحرينية مخصصةٍ للاتصالات.

صحيفةِ "نيزافيسيمايا غازيتا" تكتب أن الرئيسَ الافغاني حامد كرازاي، أعلن عن خطةٍ لاغراء مقاتلي طالبان بالاموال، ولهذا الغرض أعرب عن أمله في أن يحصل على مساعدات تصل إلى مليار دولارٍ من الغرب. وتلاحظ الصحيفةُ أن الاعلانَ عن خطةِ كرزاي تزامنَ مع اعلانِ وزيرةِ الخارجيةِ الامريكيةِ هيلاري كلينتون عن  "الاستراتيجيةِ المدنية" لتحقيقِ الاستقرارِ في افغانستان، والتي تتضمن خططاً لانعاش القطاعِ الزراعي الأفغاني وتحسينِ أداءِ المؤسساتِ الحكومية، ودمجِ مقاتلي حركة طالبان في المجتمع. وتُبرزُ الصحيفةُ أن هذه الخطةَ، هي خطوةٌ اخرى  لكرزاي، يلبي فيها رغباتِ الدولِ الغربية التي تطالبُه بدفعِ العمليةِ السلميةِ في البلاد، فقد أوضح كرازاي أن خطتَه ستلقى تأييدا من اعضاءِ المؤتمرِ العالمي الذي سينعقد في لندن هذا الاسبوع، وقد لاقت هذه الخطة تأييدا من وزيرِ الدفاعِ الامريكي روبرت غيتس، الذي اعلن من باكستان، ان طالبان هي جزءٌ من النسيجِ السياسي في افغانستان،لكن مستقبلَهم يتوقف على مدى استعدادهم لتخليهم عن المقاومة. ويبرز كاتب المقال أن مقاتلي حركةِ طالبان لم يستجيبوا بعد لخطةِ كرازاي، الا أن الناطقَ باسمِ حركةِ طالبان ذبيح الله مجاهد أعلنَ أن الحركة لا تنوي اجراءَ محادثاتٍ مع الحكومةِ الافغانية، ومن جهة أخرى فقد أعلن أحدَ قادةِ طالبان قلب الدين حكمتيار أعلن ان الحركةَ مستعدة للمفاوضاتِ فقط بعد الخروجِ غيرِ المشروطِ لجميع القوات الاجنبيةِ من افغانستان.

صحيفة "غازيتا" تبرز أن المؤسسةَ العالميةَ المنسقةَ للانترنت مؤخرا وافقت رسميا على كتابة إسمِ النطاق أو الدومين الروسي بالأحرف السيريلية "إر إف" ، وذلك رغم أنه تم البدءُ في روسيا بترخيصِ الدومينات بالأحرف السيريلية التي تكتبُ بها اللغةُ الروسية منذ ثلاثةِ أشهر. جاء في المقالة أن منظمةَ "إنترنت كوربوريشين فور أساينيد نيمز أند نامبرز" غيرَ الربحية، التي تنظم عمل الإنترنت، أقرت أربعةَ طلباتٍ تقدمت لتسجيل أسماءِ النطاق أو الدومينات باللغات الوطنية. وقد قدمت هذه الطلبات كلٌ من روسيا ومصر والإمارات العربية والسعودية. وهذه الطلبات هي الأولى التي حازت على موافقةِ المنظمة العالمية من بين ستةَ عشرَ طلبا لتسجيل الدومينات بثمانيةِ لغاتٍ مختلفة من بينها الصينيةُ.. وتشير الصحيفة إلى أن المركزَ الوطنيَ الروسيَ لتنسيق أسماءِ النطاق سيباشرُ العملَ على الإعداداتِ التقنيةِ لاستخدام الأحرفِ السيريلية في الدومينات. وقد تَظهرُ أولىَ الصفحاتِ الإلكترونية بعنوانينَ مكتوبةٍ بالأحرفِ السيريلية الشهر المقبل.       
 
أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "كوميرسانت" قالت إن وزارة المالية التي استخدمت نصف موارد صندوق الاحتياط لتنفيذ نفقات ميزاانية العام المنصرم تعلن عن نظام تقشف مالي صارم رغم استقرار أسعار النفط عند مستويات مرتفعة. وأشارت الصحيفة إلى أن وزير المالية الروسي ألكسي كودرين كشف عن خطط لتجميد الانفاق الحكومي لعقد من الزمن سيتم ادراجه في مشروع ميزانية ألفين واحد عشر ألفين وثلاثة عشر على أسس تحسين كفاءة الانفاق الحكومي، بينما تشير الوزارة إلى تصعيد من قبل جماعات الضغط في القطاعات الاقتصادية من أجل زيادة الانفاق في الميزانية.

 صحيفة "فيدومستي" لفتت إلى ان شركة /روسال/ الروسية لصناعة الألومنيوم لخصت نتائج اكتتابها الأولي الذي  جمعت خلاله مليارين ومئتين وأربعين مليون دولار من طرح عشرة وستة أعشار في المئة من أسهمها. وقالت الصحيفة إن عدد المساهمين في روسال بعد الاكتتاب الأولي تجاوز الثلاثمئة وأن أكبرهم أصبح مصرف فنيش إيكونوم الروسي وصندوق الاستثمارات الليبي.

صحيفة "إر بي كا ديلي" كتبت إن مصرف /دوتشيه بنك/ يرى عجزا تاما تبديه هيئات الاتحاد الأوروبي للحد من الأزمة الاقتصادية الراهنة وخاصة بما يتعلق بالوضع السائد في اليونان وديونها التي قد تؤدي إلى انهيار العملة الموحدة. وأشارت الصحيفة إلى ان كبير اقتصاديي المصرف يقترح إنشاء صندوق نقد أوروبي للحد من نفوذ صندوق النقد الدولي في منطقة اليورو ويدعو لوضع استراتيجية الخروج من الأزمة في بروكسل وليس في واشنطن.

                                                                       

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)