مدفيديف: انجاز 95 % من مشروع المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41019/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف للصحافيين يوم 24 يناير/كانون الثاني انه تم انهاء التنسيق بنسبة 95% بشأن مسودة المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين روسيا والولايات المتحدة.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف للصحافيين يوم 24 يناير/كانون الثاني انه تم انهاء التنسيق بنسبة 95% بشأن مسودة المعاهدة الجديدة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين روسيا والولايات المتحدة.

واكد  ان "المباحثات تجري بصورة جيدة فقد تم تنسيق 95 % من المسائل المتعلقة بالمعاهدة الجديدة"، مضيفا قوله "كنت اتوقع ان يحتاج التوصل الى الاتفاق بهذا الشأن مدة أطول ، غير اننا وضعنا الهيكل الاساسي للمعاهدة خلال 6 اشهر".

واردف قائلا "يسودني التفاؤل فيما يتعلق بالتوصل الى اتفاقيات، فقد وضعنا مع الرئيس اوباما حدودا معينة: ما لا يجوز علينا ، وما لا يجوز عليهم (بموجب المعاهدة)".

واشار الرئيس الروسي الى انه سيتم حتما التطرق الى المسائل المتعلقة بوضع منظومة الدرع الصاروخية للولايات المتحدة (خلال المباحثات) حيث قال " سيكون من المكر  لو ناقشنا الاسلحة النووية  الاستراتيجية دون نأخذ بعين الاعتبار الدرع الصاروخية الامريكية، فاذا كانت هناك منصات اطلاق الصواريخ النووية ، فتوجد هناك ايضاً منصات اطلاق الصواريخ المضادة".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح يوم 22 يناير/كانون الثاني ان المباحثات الخاصة بالحد من انتشار الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين روسيا والولايات المتحدة ستستأنف في بداية شهر فبراير/شباط  القادم. وقال انه "سيتم حل المسائل المتبقية بصورة عملية بما فيه الكفاية ". وشدد على ان "المعاهدة الجديدة يجب ان تعقد على اساس المساواة في الحقوق مع الاخذ بنظر الاعتبار مصالح البلدين مما سيسهم في تحسين الوضع في مجال نزع الاسلحة برمته".

وتجدر الاشارة الى انه تم التوقيع على المعاهدة السابقة للحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية في موسكو عام 1991 وبدأ سريان مفعولها عام 1994 لينتهى يوم 5 ديسمبر/كانون الاول عام 2009. ولم يتسن للولايات المتحدة وروسيا التوصل الى اتفاق حول عقد معاهدة جديدة قبل حلول عام 2010 ، وتم تعليق المباحثات بهذا الشأن التى جرت في جنيف  عشية اعياد الميلاد ، لتستأنف مجدداً في الشهر القادم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)